لاعبو الإمارات حائرون: نصوم أم نفطر في أولمبياد لندن؟




دبي - وقف لاعبو المنتخب الأولمبي الاماراتي، حائرون بين تعدد الفتاوي التي صدرت عن مفتي دبي، بشأن ما اذا كان يجوز لهم الافطار خلال مشاركتهم في دورة الالعاب الأولمبية المقررة ان تقام في لندن، خلال شهري يوليو وأغسطس والمتزامنان مع شهر رمضان المبارك.

وكان مفتي امارة دبي الدكتور أحمد الحداد، قد أصدر فتوتين متعلقتين بهذا الجانب، الاولي لا تجيز للاعبي المنتخب الأولمبي الافطار في شهر رمضان بغير الاعذار التي وردت في القران والسنة قائلا "لا يجوز للمسلم المكلف الفطر في هذا الشهر الفضيل إلا لعذر من سفر أو مرض، وممارسة الرياضة ليست واحدا من هذين، فيتعين على المسلم صيامه، بأن يُبَيت الصيام من الليل ويصبح صائما، ثم إن أرهقه الجوع أو العطش بسبب الجهد الذي بذله في اللعب المباح، بحيث لم يعد قادرا على الصوم، فإنه لا حرج عليه أن يفطر للضرر الذي أصابه، وعليه مع ذلك قضاء ما أفطره".

وأضاف "لا يجوز للمسلم المكلف الفطر في هذا الشهر الفضيل إلا لعذر من سفر أو مرض، واللعب ليس واحدا من هذين، فيتعين على المسلم صيامه، بأن يُبَيت الصيام من الليل ويصبح صائما، ثم إن أرهقه الجوع أو العطش بسبب الجهد الذي بذله في اللعب المباح، بحيث لم يعد قادرا على الصوم، فإنه لا حرج عليه أن يفطر للضرر الذي أصابه، وعليه مع ذلك قضاء ما أفطره".

ودفعت هذه الفتوي الاتحاد الاماراتي لكرة القدم لتقديم برنامج مباريات المنتخب الأولمبي في دورة الالعاب الأولمبية، لمفتي دبي، والذي يقضي بالسفر الى 3 مدن مختلفة لخوض مبارياتهم في البطولة، ما دعا به الي اصدار فتوي ثانية بجواز افطار لاعبي المنتخب الأولمبي في حالة اذا ما كانت فترة اقامتهم في المدن البريطانية التي سيلعبون فيها مبارياتهم ستقل عن 4 أيام.

وقال الحداد "لو أن اللاعبين يتنقلون بين المدن البريطانية كل يومين أو ثلاثة لإجراء المباريات، وبين كل مدينة وأخرى مسافة قصر، فإن سفرهم لم ينقطع، ما لم يقيموا في مدينة واحدة أربعة أيام فأكثر، فلهم أن يترخصوا برخصة السفر عندئذ ما داموا كذلك".

ولفت "إذا لم يكن اللاعبين على دراية بمدة بقائهم، في بريطانيا فهم في توجس المغادرة دائما، وبذلك لا يزالون مسافرين ما داموا كذلك، وهم أدرى بأنفسهم والله رقيب على كل واحد من عباده المكلفين".

وسينتقل لاعبو المنتخب الأولمبي بين مدينة مانشستر ولندن، وكوفنتري سيتي لخوض مبارياتهم في الدور الاول من البطولة ضد اورغواي وبريطانيا والسنغال على الترتيب، مع العلم أن  3 منتخبات عربية ستشارك في منافسات أولمبياد لندن لكرة القدم، وهي  الامارات مصر والمغرب.

وانقسم لاعبو المنتخب الأولمبي الاماراتي على انفسهم بين ما جاء في نص الفتوتين الا ان الاغلبية منهم اكدوا على رفضهم الافطار خلال مشاركاتهم في البطولة، والتمسك بالصيام تفاديا للشبهات.(إيلاف)
شارك على جوجل بلس