لماذا يرفض الإسلاميون تجسيد الشيخة موزة في السينما المصرية؟




القاهرة ـ هاجم المخرج علي رجب مجلس الشعب بسبب اهتمامه الشديد بفيلمه الجديد الذي يدور حول السيره الذاتيه لزوجة امير قطر الشيخة موزة الذي يقوم بالتحضير له حاليا.

وتساءل رجب "هل يجد المجلس وقتاً للتفكير فى مثل هذه الأمور؟"، مضيفا "كيف يحجر مجلس الشعب على فكرة فى ذهن أصحابها؟ وهل هذا ما كنا ننتظره من مجلس شعب الثورة.. أن يمنع الفكر ويضيق على الإبداع؟!".

وأوضح رجب لـصحيفة "اليوم السابع" المصرية ان هجوم مجلس الشعب على الفيلم والمطالبة بوقفه يزيده إصرارا، قائلا "من يريد وقف العمل هو المستفيد من وراء الشيخة موزة ومن وراء تدخلها في شؤون مصر الداخلية والمستفيدين من تصدير الإسلام السياسي لمصر".

وأضاف علي رجب "لماذا لم يقدم نائب حزب الوفد طلب إحاطة لمنع تدخل الشيخة موزة في شؤون مصر الداخلية؟ ولماذا لم يقدم طلب إحاطة لمن يهربون الأسلحة إلى سيناء في محاولة منهم للاشتباك مع إسرائيل وإدخال مصر دوامة الحرب؟".

وتعجب رجب من أن المجلس لم ينتظر حتى ظهور الفيلم للنور ليتأكد من كون العمل عملا وطنيا أم لا، مؤكدا أن هذا الطلب غير قانوني، لأن القانون لا يحاسب أحدا على الأفكار.

وكان النائب مصطفى الحوت حذر في طلب إحاطة عاجل إلى الدكتور كمال الجنزورى، رئيس مجلس الوزراء، ووزير الإعلام، أمام اجتماع لجنة الثقافة والإعلام بمجلس الشعب، من أنه لا يجوز بأي حال من الأحوال أن يوافق برلمان الثورة أن يتم إنتاج هذا الفيلم، الذي سوف يتناول قصة حياة الشيخة موزة، وتناول أسرار شخصيتها.

وقال الحوت إن العلاقات الجيدة والحميمة بين مصر وقطر من شأنها أن يشوبها جو من التوتر، خصوصا أن هذا الفيلم سوف يتعرض لخصوصيات زوجة رئيس دولة عربية، يدعم مصر سياسيا واقتصاديا، ويُكِنّ للشعب المصري كل حب وتقدير.

ووصف الحوت– الذي ينتمي لحزب الوفد– العمل الفني الذي أعلن عنه في الصحف مؤخراً بأنه يعد خروجاً على عادات وقيم وأصالة شعب مصر، والذي يرفض المساس والتعرض للحياة الخاصة، واستغلال الإعلام "المضلل"، للنيل والتشهير والتجريح في شخصيات تعتبر رموزاً للبلاد العربية.

وقال الحوت إن منع إنتاج هذا الفيلم يعد إحياء لروح المحبة القائمة على الود والاحترام بين مصر والدول العربية، ودولة قطر على وجه الخصوص.

وعن احتمال لجوئه إلى النقابات الفنية للوقوف الى جانبه في تلك الأزمة، أكد رجب أن دور النقابات الفنية يتراجع، مضيفا "بدأ القائمون عليها فى تربية ذقونهم ومغازلة التيارات الإسلامية السياسية".

أما عن فريق عمل الفيلم، فأكد رجب أنه سيقوم بعمل مسابقة على مستوى الوطن العربي لاختيار بطلة الفيلم، والتي سيختارها على أساس وجه الشبه بينها وبين الشيخة موزة.(ميدل إيست أونلاين)


شارك على جوجل بلس