لأول مرة.. التلمود البابلي بالعربية




عمان - قال مركز دراسات اردني انه انجز مؤخرا اول ترجمة عربية للتلمود البابلي الذي يعد المرجع الديني الأهم في الديانة اليهودية.

وقال محمد نجم من مركز دراسات الشرق الاوسط في عمان ان "هذه اول ترجمة عربية للتلمود البابلي استغرق العمل عليها ستة سنوات".

واضاف ان "95 باحثا ومترجما ومحررا لغويا اشتركوا بالعمل على هذا الانجاز المؤلف من 20 مجلدا من 7100 صفحة نشرت مطلع العام 2012".

واشار نجم الى انها "ترجمة بحتة للتلمود بهدف كشف اهم مصدر من مصادر الروايات الدينية اليهودية، واتاحة المجال للباحثين والدارسين في مجال العقيدة والشريعة الاسلامية ومقارنة الاديان لدراسة التلمود اليهودي".

وبحسب المركز تتضمن الترجمة "المقدسات (قوداشيم)، والطهارات (طهوروت)، واحكام المزروعات (زيراعيم)، والاعياد (موعيد)، والنساء (نشيم)، والاضرار (نزيقين)".

ويعد التملود "المرجع الديني اليهودي الأهم لدى الجماعات اليهودية في العالم بنسختيه التلمود الفلسطيني والتلمود البابلي".

ويتألف من "المشنا" وهي النسخة الأولى المكتوبة من الشريعة اليهودية التي كانت تتناقل شفويا، و"الجمارا" وهو القسم الذي يتناول "المشنا" بالشرح والدراسة ويتضمن كتابات الحاخامات الحكماء.

و"التلمود البابلي" الذي انجز عام 500 ميلادي عبارة عن شروحات واسعة تمت في العراق لنصوص "المشنا" تجاوزت التلمود الأورشليمي المقتصر على شرح بعض ابواب "المشنا" وجاء غامضا ومختصرا.

اما "التلمود الفلسطيني" فعبارة عن شروحات قام بها علماء يهود في فلسطين بين عامي 219 و359 ميلادي.

ويرتبط الاردن بمعاهدة سلام مع اسرائيل وقعها البلدان عام 1994.(فرانس برس)
شارك على جوجل بلس