مفتي السعودية: العصاة والمذنبون أسسوا لـ"الربيع العربي"




جدة (السعودية) - انحى مفتي السعودية باللائمة على العصاة والمذنبين من المسلمين في حالة عدم الاستقرار في الشرق الاوسط حيث اطاحت احتجاجات مطالبة بالديمقراطية بأربعة رؤساء.

ونقلت صحيفة الوطن عن الشيخ عبد العزيز آل الشيخ قوله "ان ما تواجهه البلدان الاسلامية اليوم من الفتن والاضطرابات واختلال الأمن وتفتيت الوحدة انما هو نتيجة ذنوب العباد ومعاصيهم".

واتهم المفتي في خطبة الجمعة "الغوغاء" بارتداء قناع "الديمقراطية والانصاف" لارتكاب الافعال التي تؤدي الى الظلم وعدم الاستقرار في الامة الاسلامية.

واطاحت انتفاضات اندلعت العام الماضي بحكام شموليين في تونس ومصر وليبيا واليمن ولا تزال مندلعة في سوريا والبحرين. واعطت صوتا لملايين الاشخاص الذين عانوا من القمع لعشرات السنين لكنها تزعج حكام دول الخليج العربية.

وتوترت العلاقات بين الرياض والقاهرة منذ الاطاحة بالرئيس المصري حسني مبارك الحليف المقرب للسعودية وصعود جماعة الاخوان المسلمين الى السلطة وهي جماعة تنظر اليها العديد من الحكومات الخليجية بعين الشك.

والتقى وفد مصري امس الجمعة بالعاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز سعيا لحل أسوا أزمة تواجه علاقات البلدين منذ عشرات السنين والتي نجمت عن احتجاجات امام السفارة السعودية في القاهرة احتجاجا على اعتقال محام مصري في المملكة وهو ما ادى الى استدعاء السفير السعودي للتشاور.

وامر الملك بعد ذلك بإعادة السفير الى القاهرة وقالت السفارة انه سيعود اليوم.

وكان المفتي تعرض لانتقادات الشهر الماضي بعدما نقلت وسائل اعلام دولية عنه قوله انه يجب تدمير جميع الكنائس في شبه الجزيرة العربية مغضبا الاساقفة في النمسا والمانيا وروسيا. ولم يتسن التحقق من هذه التصريحات من مسؤولين سعوديين.(رويترز)
شارك على جوجل بلس