هكذا الحسين: لماذا "تستثمر" الدراما في خلافات المسلمين؟




دمشق - دخل المال الكويتي على "فتنة" انتاج مسلسلات وافلام تجسد جانبا من حياة الصحابة وال بيت الرسول محمد (ص) بعد ازمة سياسية وفنية رافقت عرض مسلسل "الحسن والحسين ومعاوية" في شهر رمضان الماضي.

وانتهى المخرج السوري وسيم السيد أخيرا من تصوير فيلم "هكذا الحسين" الذي يروي سيرة الحسين بن علي بن أبي طالب.

وقال المخرج وسيم السيد لوكالة الصحافة الفرنسية "ان الجهة المنتجة للعمل كويتية، أما المنتج المنفذ فهو سوري".

وأوضح السيد أن "الفيلم يروي حياة الحسين بن علي منذ كان في المدينة، ومن ثم انتقاله إلى العراق، فاستشهاده في موقعة كربلاء الشهيرة".

وسبق وان فشل المخرج العراقي قاسم حول في انتاج فيلم مشابه عن الحسين تحدث عنه لسنوات عدة ومن دون ان يحصل على التمويل اللازم لتصويره.

وجرى تصوير العمل الجديد في عدة مناطق من بينها دير علي ودمشق والهجانة في درعا، وفي مدينتي الرقة وتدمر.

وأكد المخرج، ردا على سؤال، أن "وجه الحسين فقط لا يظهر في الفيلم".

وقال إن من بين الشخصيات التي يتضمنها الفيلم "الخضر، الشمر، ابن زياد، هاني ابن عروة، الحر، ابن الحر، خالد ابن طلحة، وأصحاب الحسين، وآخرين".

أما أبرز الممثلين المشاركين فهم زكي كورديللو وسهيل حداد وفواز سرور ونظير لكود و مازن لطفي وظفيرة قطان وجنيار حسن، وممثلون آخرون يلعبون حوالى 46 شخصية.

وهذا هو الفيلم السينمائي الدرامي الثاني للمخرج بعد فيلم "نخاع" القصير الذي حاز أخيرا جائزة الامتياز والتفوق عن فئة الأفلام القصيرة في "مسابقة الأفلام القصيرة" في الولايات المتحدة، وهو من إنتاج "المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي" في سوريا.

واخرج ايضا عددا من الأفلام الوثائقية حول أبواب دمشق.

وسبق وان اكد القائمون على المسلسل التاريخي "الحسن والحسين ومعاوية" الذي احيا الجدل حول تصوير الانبياء وصحابة الرسول وآل البيت ورفضه الازهر خصوصا، انهم ملتزمون فتاوى لمراجع سنية وشيعية لانتاجه وعرضه.

وقال منتج المسلسل محمد العنزي ان "هذا موضوع شرعي ونحن اخذنا فتاوى علماء بجواز ظهورهم وخضعنا فيه للمعايير الشرعية"، مؤكدا "نحن لا نملك ان نحلل او نحرم".

واضاف "بما ان هناك علماء افاضل حللوا، فقد اخذنا فتواهم ومشينا"، مشددا على موافقة المراجع الشرعية الشيعية والسنية على تجسيد شخصيات الصحابة.

وقال ان "السيد محمد فضل الله رحمه الله اعطانا فتوى خاصة للعمل بجواز ظهور الحسن والحسين في المسلسل والنص كان فيه لجنة متخصصة بدكاترة تاريخيين منهم علي الصلابي ومحمد البرزنجي ودار الافتاء السورية والشيخ حسن الحسيني، هذا فيما يخص الروايات التاريخية".

ويلقي المسلسل وهو من اخراج السوري عبد الباري ابو الخير وتأليف وسيناريو محمد السيادي بمشاركة محمد الحسيان، الضوء على "الفتنة الكبرى" عبر تصوير حياة حفيدي النبي محمد الحسن والحسين ودورهما في الدفاع عن الخليفة عثمان بن عفان ومساندة والدهما علي بن ابي طالب.

والفتنة الكبرى من اهم الاحداث التي اثرت في مسار التاريخ العربي الاسلامي عندما احتج اهل مصر والعراق خصوصا على حكم الولاة الذين عينهم ثالث الخلفاء الراشدين عثمان بن عفان نتيجة فسادهم ونهب ثروات البلاد والضرائب التي قاموا بفرضها.

وادت هذه الفتنة الى تمزيق المسلمين الى ثلاثة اتجاهات رئيسية هي السنة والشيعة والخوارج.
                                                                                          
وتجتذب هذه المقامات الزوار الذين يأتون إليها للتضرع بالدعاء أو لنحر القرابين وتقديم النذر.(ميدل إيست أونلاين)
شارك على جوجل بلس