حرائق قطر "تتكاثر": الفاعل ما زال مجهولا




الدوحة - شب مساء الثلاثاء حريق في مبنى قيد الانشاء في احد الاحياء الراقية الجديدة في الدوحة واعلنت وزارة الداخلية القطرية على موقعها في تويتر بانه تم انقاذ 32 عاملا ولم تشر الى وقوع ضحايا.

ونقلت وكالة الانباء القطرية عن موقع وزارة الداخلية في شبكة تويتر ان "حريقا اندلع في مبنى قيد الانشاء بمشروع اللؤلؤة".

كما جاء في موقع الداخلية على تويتر ان "عدد العمال الذين تم انقاذهم وصل الى 32 عاملا و هم بحالة جيدة. وتم الشروع حاليا في عمليات تبريد الحريق".

واضافت الداخلية "تم تشكيل فريق للبحث داخل المبنى للتاكد من عدم وجود اي عامل في ادوار المبنى المتعددة".

وياتي هذا الحادث بعد مرور ثمانية ايام على حريق المجمع التجاري "فيلاجيو" الذي اودى الاثنين بحياة 19 شخصا (من جنسيات اجنبية) بينهم 13 طفلا داخل حضانة.

واعلن الثلاثاء رئيس لجنة التحقيق في حريق فيلاجيو عبد الله بن حمد العطية عن "انتهاء اعمال اللجنة" التي حدد لها ولي العهد القطري اسبوعا لتقديم تقريرها عن الحادث و اسبابه.

ووعد العطية باطلاع الراي العام على نتائج التحقيقات والتوصيات التي رفعتها اللجنة في وقت قريب.

كما "ناقش مجلس الشورى (القطري) الثلاثاء احتياطات الامن والسلامة ورفع توصيات بشانها الى مجلس الوزراء".

واندلع حريق الثلاثاء في (فيفا بحرية) وهي واحدة من سلسلة مباني قيد الانشاء (...) بمشروع اللؤلؤة الحديث شمال الدوحة والذي يعتبر احد ارقى الاحياء السكنية والتجارية في قطر.

وكانت السلطات القضائية القطرية امرت بتوقيف صاحب مركز فيلاجو التجاري واربعة مسؤولين فيه على خلفية الحريق.

وغداة وداع مؤثر لضحايا حريق فيلاجيو، استمر الجدل حول معايير السلامة والتجاوزات المفترضة في هذا البلد الغني الذي ينمو بسرعة ويسعى الى مركز ريادي في العالم.

ويقل عدد سكان قطر عن مليوني نسمة معظمهم من الاجانب.(فرانس برس)
شارك على جوجل بلس