لأسباب "إنسانية".. تركيا لن تقطع المياه عن سوريا




أنقرة - قال وزير الغابات والشؤون المائية التركي ويسل أرأوغلو الأربعاء إن بلاده لن تستخدم ورقة المياه للضغط على سوريا، مهما كانت الأسباب.

ونقلت وكالة أنباء "الأناضول" بياناً عن الوزارة ذكرت فيه أن الوزير قال خلال استقباله وفداً من الصحافيين العراقيين إن "تركيا لن تقطع المياه عن سوريا، مهما تأزمت العلاقات بين الطرفين".

وأضاف أر أوغلو أن "لا مشكلة لدى تركيا أبداً مع الشعب السوري.. وتركيا لا تستخدم ولن تستخدم المياه كورقة ضغط على سوريا مهما تدهورت العلاقات بين البلدين".

وأشارإلى أن تركيا تعهدت سابقاً بضخ 500 متر مكعب في الثانية، وهي ملتزمة بذلك"، مذكراً بالجفاف الذي أصاب العراق خلال أعوام 2008 – 2009، مما دعا العراق الى طلب المزيد من المياه، فـ"قمنا بفتح سدودنا لتضخ 500 – 600 متر مكعب في الثانية، من أجل مساعدة العراق".

وقال إن تركيا ترغب في تقسيم مياه الفرات ودجلة بشكل عادل، ونصب شبكات قياس للمياه في كل من سوريا والعراق على غرار الشبكات المنصوبة في تركيا.

من جانب آخر، هدد قائد الجيش التركي الجنرال نجدت اوزل سوريا الاربعاء "برد اقوى" اذا ما استمرت في اطلاق النار على الاراضي التركية، بحسب ما نقلت الشبكات التلفزيونية.

وقال الجنرال اوزل خلال جولة على قرية اكجاكالي (جنوب شرق) حيث قتل خمسة مدنيين مطلع تشرين الاول/اكتوبر بقصف سوري ردت عليه المدفعية التركية "رددنا (على اطلاق النار السوري). اذا ما استمروا فسنرد بشكل اقوى".

واكد الجنرال اوزل الذي كان يتفقد مع قادة آخرين في الجيش قوات منتشرة على الحدود مع سوريا ان الردود التركية سببت "خسائر مهمة" في سوريا بدون ان يضيف اي تفاصيل، كما ذكرت القناة الاخبارية ان تي في.(وكالات)
شارك على جوجل بلس