خطة أردوغان لأسلمة تركيا: استبدال البيرة بالعيران!


اسطنبول - اجج رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان مخاوف الاوساط العلمانية حيال رؤيته الاسلامية للمجتمع وذلك باتهامه مؤسسي الجمهورية بجعل البيرة المشروب الوطني في حين ان الشعب التركي يفضل، على حد قوله، مشروب العيران المصنوع من اللبن والخالي من الكحول.


وكان اردوغان قال مساء الجمعة في ندوة عقدت في اسطنبول حول السياسات المتعلقة بالمشروبات الكحولية "من المؤسف انه في السنوات الاولى للجمهورية قدم مشروب كحولي مثل البيرة على انه مشروب شعبي تركي. في حين ان مشروبنا الشعبي هو العيران".

واضاف اردوغان في تصريحات نشرتها الصحف التركية السبت "وصل الامر الى حد ان بعض الاسر بدات في اعطاء البيرة للاطفال في المرحلة الابتدائية بدافع انها جيدة للصحة ومغذية".

وقامت الجمهورية التركية عام 1923 على انقاض الامبراطورية العثمانية بقيادة مصطفى كمال اتاتورك وتبنت المبادىء العلمانية والحداثة المستوحاة من الغرب على حساب القيم الاسلامية التي كانت سائدة في المجتمع العثماني.

وحمل اردوغان ايضا على الذين يقودون السيارة وهم سكارى "ما يتسبب بموتهم" كما حمل على القواعد التي تسمح للطلاب باحتساء الخمر "حتى الثمالة" داخل الجامعات، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وكرر رئيس الوزراء هذه التصريحات السبت موضحا امام مجموعة من رجال الاعمال ان جده طالب بجعل العيران المشروب الوطني "حتى يكون للامة جيل سليم الصحة".

وسرعان ما استقبلت تصريحات اردوغان هذه بسيل من الانتقادات والملاحظات الساخرة على شبكات التواصل الاجتماعي.

وقال مغرد على تويتر "لا ينقص سوى اعلاننا من الخائنين للامة لاننا لا نشرب العيران".

وقال اخر "لا شك في ان مشروبنا الوطني هو العيران الذي يريدون ان نشربه لكي ننام" في الاشارة الى الفوائد التي يشتهر بها العيران كمساعد على النوم.

وكثيرا ما تتهم الاوساط العلمانية رئيس الوزراء وحزبه العدالة والتنمية، المنبثق من التيار الاسلامي، بالسعي في الخفاء الى اسلمة المجتمع التركي.

ويثور الجدل بانتظام حول الاجراءات المحلية التي تقيد استهلاك الخمور.(ألوان نيوز)
شارك على جوجل بلس