المرزوقي مدافعا عن السلفيين: لا أقبل بمنع المنقبات من اجتياز الامتحانات!


تونس - دافع الرئيس التونسي المؤقت منصف المرزوقي الخميس عن حق المنقّبات في دخول قاعات الامتحانات في مؤسسات البلاد التربوية.


وأعرب المرزوقي في كلمة ألقاها اليوم خلال الجلسة الافتتاحية للجولة الثانية من الحوار الوطني، عن استغرابه من منع الطالبات المنقبات من دخول قاعات الامتحانات في المؤسسات الجامعية.

وقال "لا أفهم أن يمارَس أي نوع من التمييز على المواطنين بسبب طريقة ممارستهم لدينهم أو بسبب لباسهم، ولا أفهم ولا أقبل أن تمنع فتاة منقبة من اجتياز الامتحانات الجامعية، وأن نرتهن حُسن سير هذه الامتحانات بعناد مقابل عناد وبتصلّب مقابل تصلب، وتعصّب مقابل تعصّب"، حسب وكالة "يونايتد برس" الأميركية.

ويتناقض هذا الموقف المؤيد للمنقبات مع موقف مماثل كان قد أعرب عنه المرزوقي في وقت سابق، اعتبر فيه أنه "من الناحية البيداغوجية لا يجوز السماح للمنقبة بدخول قاعات الامتحانات".

ولم يرق هذا الموقف الجديد لعدد من مسؤولي منظمات وجمعيات المجتمع المدني الذين قاطعوا كلمة المرزوقي بالصراخ، ثم انسحبوا من الجلسة الافتتاحية للجولة الثانية من الحوار الوطني، تعبيراً عن رفضهم الخطاب الجديد للرئيس المؤقت.

واعتبرت آمنة منيف، رئيسة جمعية "كلنا تونس آمنة" التي سارعت إلى مقاطعة كلمة الرئيس المرزوقي مع عدد من أعضاء جمعية النساء الديمقراطيات، وشبكة "دستورنا"، أن خطاب المرزوقي تضمن "مواقف مُخجلة".

ووصفت منيف خطاب الرئيس المؤقت المنصف المرزوقي بأنه "لعبة سياسية".(ألوان نيوز)
شارك على جوجل بلس