صوت إعلامي يتيم لتحسين صورة المرأة السعودية


الرياض - تستعد وزارة الثقافة والإعلام السعودية لاطلاق قناة فضائية سعودية مختصة بالمرأة في 2014 تحت شعار "حياة نقية لمرأة عصرية".


وتتضمن القناة الجديدة 14 برنامجا منوعا (ديني وسياسي واجتماعي وعلمي ونفسي وتربوي وغيرها).

وتعاني المراة السعودية لضغوط متعددة في مجتمع يحرمها من قيادة السيارة والسفر للخارج بدون محرم.

وفي خضم الفتاوى المتطرفة لبعض رجال الدين في السعودية، يتسلل تيار اصلاحي ينادي بمواكبة روح العصر والتطور ويسعى الى اعطاء فسحة من الحرية والامل للمراة.

واعتبر رئيس مجلس ادارة القناة عبدالله الجهني ان "القناة تسير من خلال خطة استراتيجية تسعى لإقامة منظومة من القنوات الفضائية التي تخاطب المرأة أينما كان موقعها الجغرافي"، وفق بعض وسائل الإعلام السعودية.

وافاد الجهني ان المولود الاعلامي النسائي الجديد في المملكة سيقدم رسالة اعلامية ذات طابع خاص في اطار الانضباط الشرعي والأخلاقي وتلبية حاجة المرأة العربية المسلمة.

وكانت وزارة الإعلام السعودية قررت الزام جميع المذيعات في القنوات التلفزيونية السعودية التابعة للوزارة بارتداء العباءة أثناء الظهور في مختلف البرامج المنوعة والإخبارية والحوارية وتغطية شعر الرأس بشكل كامل.

وقالت الإعلامية السعودية أسمهان الغامدي ان هناك "الكثير من الطاقات الإعلامية السعودية المتميزة لكنها ينقصها الجرأة".

واعتبر رئيس مجلس ادارة القناة أن القناة الجديدة سيتم رفدها بنخبة من الكوادر النسائية السعودية المتمتعات بكفاءة ومهنية عالية.


وسترسم "المراة" صورة ايجابية لدى وعن المرأة السعودية كما ستعمل على تغيير الصورة النمطية التقليدية المتعارفة عنها.(ألوان نيوز)
شارك على جوجل بلس