شيخ أردني: الهاشميون سيتحالفون مع أميركا لـ"فتح" الصين بقيادة المهدي المنتظر!


عمّان -  قال شيخ أردني إن من واجب أئمة المسلمين الوقوف إلى جانب أميركا ودعم اقتصادها المتعثر، مبشرا في الوقت نفسه بفتح الهاشميين للهند والصين وصولا إلى آخر المشرق.


وأضاف الشيخ السلفي ياسين العجلوني في شريط فيديو نُشر قبل أيام على موقع يوتيوب "أميركا اليوم تمر بضائقة مالية ومن واجب أئمة المسلمين وبخاصة أصحاب الأموال أن يقفوا مع حلفائنا الروم، لأن العجم والروس وحلفاؤهم يقفون من أهل الاسلام موقف العدو الصائل، فالواجب اليوم مد الأميركان بالمال للوقوف ضد هذا المشروع الصفوي المجوسي الذي يستهدف العالم الاسلامي، إضافة إلى اوروبا واميركا".

ويشتهر العجلوني بخطبه المثيرة للجدل، حيث بشر أكثر من مرة بـ"فتح" ملك الأردن للشام وإيران بمساعدة نجله "المهدي المنتظر"، مستعينا بأحاديث نسبها للنبي محمد.

ودعا العجلوني قادة المسلمين لتشكيل حلف قوي مع الاميركيين والاوروبيين في وجه "اولئك المشرقيون الذي يبغون فسادا في الارض".

وأضاف "هؤلاء (المشرقيون) بيّن النبي محمد أن بيننا وبينهم حرب ضروس، هذه الحرب لن تنتهي إلا في زمان المسيح (عندما يُبعث من جديد) قبل وفاته بسبع سنوات عندما يغزوا الروس الغزوة الكبرى التي لن يستطيع عيسى ان يقف بوجهها".

وأثار الشريط الجديد جدلا كبيرا بين مستخدمي المواقع الاجتماعية، حيث طالب بعضهم الشيخ بالتوبة، فيما اتهمه البعض الآخر بالتعامل مع المخابرات الأردنية والبحث عن الشهرة، في حين دعاه آخرون لزيارة طبيب نفسي!

واتهم أحد مستخدمي يوتيوب ويدعى "عزيز" العجلوني بالعمالة للمخابرات الاردنية، فيما اكتفت "مروى" بالقول "الله يهديك ويهدينا ويرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه ويرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه".

وخاطب عبدالله الكولاني العجلوني بقوله "شفاك الله، أنت يجب أن تعرض نفسك على طبيب نفسي متمكّن، أو تذهب ﻷحد الرقاة الشرعيين الصادقين فربما بك مس جني أميركي أو رومي يتكلم على لسانك".

وأكد الشيخ الاردني في الشريط ذاته أن السنوات الخمسين المقبلة ستشهد انتصارا كبيرا للمسلمين المتحالفين مع الروم "حيث سيفتح الهاشميون الهند والصين وصولا إلى آخر المشرق، وبعدها سيتم عقد هُدن مع الروم عددها أربع، كما بين الرسول محمد".

وختم بقوله "نسأل الله تعالى ان يفرّج عن الاميركان والاوروبيين الهم والغم، وكما قال الله تعالى 'ها انتم اولاء تحبونهم ولا يحبونكم وتؤمنون بالكتاب كله'، فالاسلام يدعونا لمحبة النصارى الذين آمنوا بعيسى المرسل من عند الله".

وقال أحد المستخدمين "يا دكتور ما هذا الكلام كيف تدعوا لأميركا الصليبية التي دعمت الكيان الصهيوني وتحارب المجاهدين عالميا وهي الأن تكيد ضد مجاهدي الشام؟"، فيما أضاف آخر "راجع معلوماتك يا شيخ، اذا سقطت اميركا تبعتها ايران واسرائيل".


يذكر أن العجلوني تنبأ في خطبة سابقة بهدم الايرانيين للكعبة وهدم إسرائيل للمسجد الاقصى، مبشرا في الوقت نفسه بـ"فتح" مكة وبيت المقدس على يد جيش المهدي بقيادة الملك عبدالله الثاني.(الوان نيوز)
شارك على جوجل بلس