جدل في السعودية بسبب "استبيان جنسي" للطالبات


الرياض - أثار استبيان جنسي تم توزيعه على طالبات إحدى الجامعات السعودية جدلا كبيرا في البلاد، حيث عبر البعض عن استيائه من الاستبيان "الخادش للحياء" مطالبا بمعاقبة القائمين عليه، فيما أكد آخرون أهمية الاستبيان وخاصة فيما يتعلق بدراسة الحياة الزوجية في السعودية.


وقام باحثون في جامعة "المجمعة" بمحافظة الزلفي (وسط السعودية) بتوزع استبيان على الطالبات يتضمن أسئلة حول بعض التفاصيل الخاصة بالعلاقة الحميمة بين الزوجين، حسبما ذكرت عدد من وسائل الإعلام السعودية.

وأبدى بعض أولياء الأمور استياءهم تجاه الاستبيان وعدّوه خروجاً عن المهنية والحياء العام "لاسيما أنه موجَّه أيضاً لفئة من العازبات".

لكن مدير العلاقات العامة والإعلام الجامعة أكد لصحيفة "الشرق" السعودية أكد أن الاستبيان كان جزءاً من بحث طبي مخصص الأغراض العلمية، مشيرة إلى أن العينة المستهدفة تتضمن المتزوجات فقط.

ويعد الحديث عن مواضيع تتعلق بالجنس أو الحياة الزوجية من المحرمات في المجتمع السعودي المحافظ.

وأثار الموضوع ردود فعل متباينة في المواقع الاجتماعية، حيث أسس مغردون سعوديون عدة هاشتاغات على موقع تويتر تنتقد الاستبيان.

وكتبت مغردة تدعى "ام فيصل" في هاشتاغ "استبيان جنسي فاضح يوزع في كلية الزلفي": "تم توزيع استبيان جنسي على طالبات ومنسوبات الكلية، اين الرقيب؟ من سمح بتوزيعه ياعمادة الكليه؟"، وأضاف علي بن علي "استبيان عشوائي وبه الكثير من الاسئلة التافهة".

فيما كتبت مغردة تدعى سوسن "موضوعها (الاستبيان) جيد وراح تطلع منه بنتائج مهمة، يتطرق لشي مهم في الحياة الزوجية".


وأضافت في هاشتاغ بعنوان "استبيان كلية الزلفي الجنسي": "ترا فكرة الاستبيان انه شي اختياري ومافيه بيانات شخصيه للمبحوث، ليه هاللجه! هدف الدراسة يقتضي هالاسئلة".

ولم يصدر تعليق حول الأمر من هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر المكلفة بـ"تطبيق الشريعة الإسلامية" في البلاد، كما لم يصدر موقف من رجال الدين حول هذا الموضوع حتى الآن.

وكتب مغرد يدعى "السامري": "هذي والله قلة الادب. المسؤول عن الاستبيان لازم يُعاقب ويشهر به كائنا من كان"، ونشر سعد الطويل صورة من الاستبيان وأرفقها بتساؤل "ما موقف أولياء أمورالطالبات من هالمسخرة؟ وما موقف الكلية من هذا الاستبيان؟".

في حين انتقد عبداللطيف العمار لجوء البعض لنشر الاستبيان، مطالبا بـ"وقف نشر الرزيلة" والتشهير بالموضوع على توتير.

 وأضاف "ياليت راعي الاستبيان يعلمنا وش طلع فيه مع انه خادش للحياء، الا اتوقع راح يطلع بنتائج مفيده ياليت نطلع وش نتيجته".


وتمنع السلطات السعودية الحديث في مواضيع "تخدش الحياء العام"، كما تفرض على النساء الالتزام باللباس الموافق للشريعة الإسلامية، وتمنع الاختلاط بين النساء والرجال في الأماكن العامة، ويتعرض المخالفون لعقوبات قاسية تتراوح بين التوقيف والسجن.(ألوان نيوز)
شارك على جوجل بلس