هولاند بعيون مغربية: نازٍ جديد يسعى لإبادة المسلمين!


الرباط - أثارت أسبوعية "الوطن الآن" المغربية جدلا كبيرا بعدما شبهت الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند بالزعيم النازي أدولف هتلر، محذرة من احتمال اتباع الفرنسيين لسياسة النازيين عبر إبادة المسلمين إثر الهجو المتواصل عليهم بعد الهجوم الإرهابي على مجلة "شارلي إيبدو".

ونشرت الصحيفة المغربية على غلافها الأخير صورة لهولاند بلباس نازي تحت عنوان "هل سيحيي الفرنسيون محرقة هتلر لإبادة المسلمين في فرنسا"، مشيرة إلى أن مسلمي فرنسا يعانون إرهابا عاشه اليهود زمن النازية.

ويتزامن هذا الحدث مع إحياء الذكرى السبعين لتحرير معسكر "أوشفيتز" النازي في بولندا على أيدي قوات الجيش الأحمر السوفييتي.

وكانت صحيفة "طوكيو شيمبون" اليابانية قدمت مؤخرا اعتذار للمسلمين بعد نشرها غلاف عدد صحيفة "شارلي إيبدو" الساخرة، مشيرة إلى أن الغاية من نشر الصورة هي تمكين القارىء من إصدار حكمه الخاص على المشكلة التي أثارتها الرسوم المسيئة للنبي محمد.


يذكر أن الصحيفة الفرنسية تعرضت في السابع من كانون الثاني/يناير لهجوم إرهابي نفذه ملثمين، وأسفر عن مقتل 12 شخصا وإصابة 11 آخرين، وأثار الهجوم استنكارا دولية، وتبعته عدة هجمات ضد عدد من المسلمين في فرنسا وأوروبا.(ألوان نيوز)
شارك على جوجل بلس