بذريعة الحفاظ على "العفّة".. السعوديون يرفضون ممارسة المرأة للرياضة


الرياض - ينشغل السعوديون هذه الأيام بقرار إدخال الرياضة إلى مدارس البنات، حيث ترحب النساء بهذا القرار بسبب فوائده الصحية الكبيرة، فيما يتذرع الرجال ببعض الفتاوى التي تحرم هذا الأمر على اعتبار أنه يؤثر على "عفة" الفتيات.

وكانت نائبة وزير التعليم لشؤون تعليم البنات الدكتورة نورة الفايز كشفت مؤخرا عن تطبيق مشروع الرياضة المدرسية للطالبات بشكل إلزامي، مشيرة إلى أنه يجري حاليا إنشاء صالات خاصة بالمدارس، رغم أصوات المعارضين للرياضة المدرسية.


 وأثار الموضوع جدا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث طالب أغلب المستخدمين من الرجال بالتأني في القرار، والتأكد من قدرة المنشآت المدرسية على تحمل صالات رياضية، فيا رحبت المستخدمات بالقرار، على اعتبار أن الرياضة المدرسية ستكون وفقًا للضوابط الشرعية وبين النساء فقط، مؤكدين أهميته في محاربة السمنة المنتشرة بكثرة بين النساء السعوديات، وفق صحيفة "سبق" السعودية.


 فيما حذر آخرون من تسبب هذا القرار في وقوع المرأة بـ"المعاصي"، مذكرين برأي الشيخ صالح الفوزان (عضو هيئة كبار العلماء)، الذي يعتبر أن هذا القرار غير جائز شرعا على اعتبار "أن البنات عورة، ويجب سترهن، والبقاء على حيائهن وعفتهن".(ألوان نيوز)
شارك على جوجل بلس