آخر "إنجازات" السيسي: استيراد الغاز من إسرائيل والماء من أثيوبيا!


القاهرة - انتقد عدد من الناشطين ومستخدمي المواقع الاجتماعي الاتفاقية التي وقعتها مصر والسودان وأثيوبيا حول سد "النهضة"، والتي يفترض أن تعترف فيها القاهرة والخرطوم رسميا بحق أديس أبابا الشرعي في بناء السد مقابل تعهد الأخيرة بإشراكهما في إدارته.

وكتبت الشاعرة الإماراتية ظبية خميس على صفحتها في موقع تويتر "وقع السيسي صفقة لاستيراد الغاز من إسرائيل ويبدو انه فى طريقه الى اثيوبيا لصفقة لاستيراد ماء النيل! رحم الله أيامك يا مبارك.. كنت تصدر!".


وأضاف أحد المستخدمين "لسه السيسي هايبيّعنا هدومنا.. وبعدها نقدر نقول بلغة الخليج: والله ماقصر"، وعلق آخر ساخرا "يا جماعة احنا نسبهم (نتركهم) يبنوا السد ولو حاجة حصلت ننزل ميدان التحرير بتاع اثيوبيا".

وتهكم بعض المستخدمين على قول السيسي خلال خطابه "إن مياه النيل تنزل في أثيوبيا بأمر الله، ولكنها تأتي إلى مصر منذ آلاف السنين من أجل أن يعيش الناس وتقوم بها حضارة".

وكتب أحد المستخدمين ضمن وسم "#هنموت_عطشانين": "كان عندنا نيل وراح! الشعب اللي سخر من مشروع النهضة لبس سد النهضة!"، وعلقت مستخدمة أخرى بقولها "مش مشكله لما تعطشو ابقو اشربو من العاصمه الجديدة وشغلوا "بشرة خير" وغنو "تسلم الايادي" اللي أنقذكتم من الحرب الأهلية.. وعجبي".

 وأضاف آخر "خايف أن يجي علينا وقت نندم فيه، ولكن يكون قد فات الوقت ولن ينفعنا ندم ويتبقى لنا فقط الحسرة والبكاء على وطن وثورة أضعناهما".


وكانت صحيفة "غلوبس" الاسرائيلية كشفت مؤخرا ان شركة "دولفينوس" المصرية نجحت في توقيع اتفاق مع شركاء حقل "تمار" الاسرائيلي لاستيراد الغاز من هناك علي عبر انابيب شركة "البحر المتوسط" التي كانت تستخدم من قبل في تصدير الغاز من مصر لاسرائيل، مشيرة إلى أن الاتفاق يستمر لسبعة أعوام بكلفة تقدر بـ1.2مليار دولار.(ألوان نيوز)
شارك على جوجل بلس