حلول إردوغان لوقف نزيف الليرة التركية: تخوين رجال الأعمال!


إسطنبول - لم يجد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان وسيلة أفضل من "تخوين" رجال الأعمال لمنعهم من المضاربة للاستفادة من صعود الدولار مقابل الهبوط المتواصل في قيمة الليرة التركية.

 وقال إردوغان في محافظة غازي عنتاب (جنوب البلاد) "اخاطب جماعات المجتمع المدني ورجال الأعمال: لا تتجرؤا على تحقيق مكاسب سريعة من شراء الدولارات. ستصلون إلى طريق مسدود".


كما انتقد إردوغان البنك المركزي لعدم تخفيض سعر الفائدة بالقدر الكافي وقال إن أي شخص يدافع عن معدلات الفائدة المرتفعة متهم "بالخيانة"، وفق وكالة "رويترز" البريطانية.

وأضاف "أصبح هذا البلد فقيرا بين عشية وضحاها بسبب ... أزمة" في إشارة إلى المشكلات الاقتصادية في البلاد عام 2001. وأضاف "تربح البعض 40 مليون دولار."


وانخفظت قيمة الليرة التركية بشكل قياسي أمام الدولار (2،6) الجمعة بعد أسبوع من الخسائر التي تعود جزئيا إلى صعود الدولار، فضلا عن انتقاد إردوغان الشديد للبنك المركزي، ما أثار مخاوف من محاولة تدخله في السياسة النقدية للبلاد.(ألوان نيوز)


شارك على جوجل بلس