من ينقذ أطفال مصر من معلميهم؟


القاهرة - أعلنت وزارة التربية المصرية وفاة تلميذ في أحد المدارس الابتدائية بعدما ضربه معلمه بعنف على رأسه، مشيرة إلى أنه تم إيفاق المعلم وفتح تحقيق عاجل في الحادث.

وقال المسؤول في هيئة الطب الشرعي هشام عبد الحميد لوكالة الصحافة الفرنسية إن التلميذ (12 عاما) اصيب في الرأس وتوفي نتيجة نزيف في المخ.

وتزايدت معدلات العنف ضد الاطفال في مختلف محافظات مصر في 2014 مقارنة بالاعوام الثلاثة الماضية وسط دوامة من العنف السياسي في المجتمع وتراجع اهتمام الحكومة بملف الاطفال، بحسب خبراء وارقام رسمية.


وينتشر العقاب الجسدي في المدارس في مصر، كما ادى اهمال السلطات ايضا الى مقتل طفلين على الاقل في مدرستين حكوميتين خلال الشهرين الماضيين احدهما قتل بسبب سقوط باب مدرسته فوق رأسه والثاني لسقوط لوح زجاجي عليه.(ألوان نيوز)
شارك على جوجل بلس