النهضة التونسية ترى في محمد بديع "غاندي مصر"!


تونس - قال القيادي في حركة النهضة التونسية محمد بن سالم إن الإخوان المسلمين في مصر "بريئون" من تهمة الإرهاب، مشيرا إلى أن أحكام الإعدام الصادرة بحقهم مؤخرا "مستمدة من عصور الظلام".


وأضاف لصحيفة "القدس العربي" اللندنية: "الآن يتهمون حركة الإخوان بالإرهاب، رغم أنه معلوم لدى العالم أجمع أن هذه الحركة سلمية منذ نشأتها ولم تحمل السلاح في أي دولة ضد حكامها، وهي تدعو بالحكمة والموعظة الحسنة، والمرشد الأعلى للإخوان محمد بديع الذي حُكم عليه بالإعدام لديه كلمته الشهيرة: سلميتنا أقوى من الرصاص، وهو يمثل غاندي مصر".

وكان حركة النهضة الإسلامية (المحسوبة على تنظم الإخوان المسلمين)، أصدرت بيانا يندد بالأحكام الصادرة مؤخرا ضد عدد كبير من عناصر التنظيم، بتهمة "زعزعة استقرار الدولة والتخطيط لتنفيذ هجمات (داخل مصر)".

وينتقد بعض المراقبين محاولة الحركة الإسلامية التدخل في الشأن المصري، عبر إصدار بيانات متكررة تندد بعزل مرسي واعتقاله مع عدد كبير من قيادات الإخوان وانتقاد حكم الرئيس عبدالفتاح السيسي، مشيرين إلى أن الأمر يعود إلى صلتها الوثيقة بالتنظيم المتطرف، فيما تحاول "النهضة" نفي هذا الأمر.(ألوان نيوز)  
شارك على جوجل بلس