فنان مغربي تحوّل لداعية: كنت أنشر "الحرام" بين الناس!


الرباط - تحوّل الفنان المغربي عادل بلحجام مؤخرا إلى داعية بعدما اكتشف فجأة أنه كان ينشر "الحرام" بين الناس، مؤكدا اعتزاله الفن نهائيا ليتفرغ لتقديم مسلسلات "تبشر بالدعوة الإسلامية"، وهو ما أثار جدلا كبيرا داخل الوسط الفني.


وقال بلحجام لجريدة "هسبريس" المغربية "عائلتي متدينة وملتزمة بتعاليم الإسلام، ومن ذلك ارتداء النساء للحجاب، والذهاب للعمرة. حاليًا أعيش حياة عادية، بعدما كانت حياتي سابقًا غير ذلك، وإن كان بعض الناس قد استغربوا من قراري، فالمقرّبون مني كانوا ينتظرون هذه الخطوة".

وأضاف "لم أكن أبدًا مرتاحًا فيما كنت أفعله، فقد كنت أعيش صراعا دائما بين امتهاني الغناء والتنشيط وبين قناعاتي الدينية التي كانت تؤكد لي أن ما أقوم به حرام. بل أكثر من ذلك كنت أنشر الحرام بين الناس، وكنت أتحمل جانبا من ذنوب من يشاهدون تلك الأعمال. فالحمد لله الذي جعلني أتجاوز تلك الحالة".


ويشير الفنان المغربي إلى أنه قضى مؤخرا مدة من الزمن في الخليج العربي، ذهب خلالها إلى العُمرة والتقى عددا من رجال الدين، الذين يقول إنه استفاد منهم كثيرا، وربما هذا ما يُفسر قراره الأخير.(ألوان نيوز)
شارك على جوجل بلس