هجوم شارلي إيبدو يزيد "حس التجسس" لدى الفرنسيين!


باريس - قال مسؤول فرنسي إن عدد الشباب الراغبين في الالتحاق بالعمل داخل "الإدارة العامة للأمن الخارجي" المعنية بالإستخبارات الفرنسية الخارجية زاد 3 أمثال منذ الإعتداءت على صحيفة "شارلي إبدو" الفرنسية الساخرة.


وقال نائب رئيس الاستخبارات الخارجية فانسون نيبوريل لصحيفة لوبوان "بعد نحو ثلاثة أشهر من الهجمات التي شهدتها  باريس تزايد عدد الشباب الراغب في العمل بالإدارة، كنا نستقبل نحو 30 طلبا في اليوم أما الآن نتلقى نحو 100طلب في اليوم الواحد".

وفسر مدير الاستخبارات الخارجية برنار باجوليه هذا الأمر بقوله "هؤلاء الشباب لديهم شعور بالواجب تجاه وطنهم يشعرون بأن تقديم خدمات لجهاز الاستخبارات الفرنسي سيكون الطريق المثالي لخدمة بلدهم".


وأضاف "العديد من الشباب لديهم أحلام (بالعمل في مكافحة) التجسس، ولكن بالطبع شروط الاختيار من قبل إدارة الأمن الخارجي تكون صارمة، فالشخص يقوم  بعمل غيرعادي وفي ذات الوقت يجب أن يبدو كشخص عادي حتى لايلفت الانتباه إليه".(ألوان نيوز)
شارك على جوجل بلس