جيمس ‫‏ماتيس‬: ‫‏ايزنهاور‬ جديد لهزيمة ‫‏ترامب‬


واشنطن ـ يبحث أعضاء في الحزب الجمهوري عن مرشح جديد لرئاسة الولايات المتحدة كبديل للمرشح المثير للجدل دونالد ترامب.


وشكلت مجموعة من كبار الأثرياء فريقا مؤلفا من سبعة أشخاص، لدراسة إمكانية إطلاق حملة انتخابية للجنرال جيمس ماتيس، والذي يبدو أنه الشخص الوحيد القادر على جمع مؤيدي ترامب والموالين للحزب، بما يفضي إلى تجنب انفجاره من الداخل، وفق شبكة "فولتير" الإخبارية.


اختيار ماتيس واحتمال فوزه لاحقا في السباق الرئاسي، يتشابه إلى حد كبير مع "سيناريو" إقناع الجنرال دوايت أيزنهاور بخوض الانتخابات الرئاسية عام 1952 كمرشح للحزب الجمهوري أمام السناتور روبرت أ. تافت، حيث فاز بأغلبية ساحقة بعد هزيمته للديمقراطي أدلاي ستغنسون. (ألوان نيوز)

شارك على جوجل بلس