كوارث صحفية: الأهرام المصرية مشغولة بدرّاجة السيسي!


القاهرة - يبدو أن التاريخ العريق لصحيفة كالأهرام يتجاوز عمرها 140 عاما، لم يمنعها دوما من الوقوع  في أخطاء قاتلة تجعلها في منزلة واحدة مع الصحافة الصفراء، حيث عنونت السبت على صفحتها الرئيسية "الرئيس يفاجئ المواطنين فى المعمورة متجولا على دراجته"، مرفقا بصورة للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي على دراجته وهو يرد التحية على بعض المواطنين في مدينة الإسكندرية.


وأثار الخبر موجه من التهكم والانتقاد لدى عدد من النشطين على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث استغرب هؤلاء تناسي "الأهرام" للخلاف القائم مع إيطاليا وزيارة رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو لدول منابع النيل (المصدر الرئيسي للحياة في مصر) وتركيزها على قضايا هامشية.


وهي ليست المرة الأولى التي تنشر فيه "الأهرام" أخبارا من هذا النوع، حيث نشرت في كانون الثاني/يناير الماضي خبرا بعنوان "حوار مع رضيع: نفسي أعيش في حضن بابا"، أجرى فيه الكاتب حوار "مفترضا" مع رضيع لا يتجاوز عمره ثلاثة أشهر وهو في أحضان السيسي، حيث تمنى الرضيع  البقاء في ظل حكم الرئيس الحالي.(ألوان نيوز)
شارك على جوجل بلس