عمرو خالد يبحث عن بطله المفقود في "الرمال الغامضة"


القاهرة - في روايته الأولى"رافي بركات وسر الرمال الغامضة"، يبحث الداعية المصري عمرو خالد عن نموذج البطل الذي يقول إن المجتمع العربي يفتقده، مشيرا إلى أن كل النماذج البطولية العربية مستوردة من الخارج.

ويؤكد لوكالة "رويترز" البريطانية أنه يدين بالفضل في اصدار الرواية، التي كتبت بين القاهرة ولندن، لقراءته لأدب الرحلات وبرنامج "بسمة أمل" الذي يقدمه على بعض المحطات الإذاعية، إضافة إلى تشجيع من أحد أصدقائه.


ويستشهد خالد في أنحاء متفرقة من الرواية بآيات قرآنية وأدعية وقصص، ويقول "اكتشفت أن ثقافة الإنسان الشخصية تنعكس دون أن يدري على كتاباته"، مشيرا إلى أن ثقافة الإصرار التي تطبع الرواية عموما مستمدة من تجربته الحياتية.


ويضيف "هناك أشياء كثيرة لا تستطيع كداعية إيصالها لكن الرواية تستطيع إيصالها أقرب لمفهوم سريان الماء في الورد.. معروف في علم الزراعة أن الماء يسري في الورد أسهل كثيرا وبشكل تلقائي عن أي منتجات أخرى.. والرواية هي سريان الماء في ورد الشباب الصغير.. عملية تلقائية وليست تلقينية".(ألوان نيوز)
شارك على جوجل بلس