أول شطيرة برغر صناعية تبشر بثورة غذائية في العالم


لندن - خضعت أول وأغلى شطيرة في العالم مصنوعة من لحم البقر الصناعي طوّرها عالم هولندي، للإختبار الإثنين في مكان سري بالعاصمة البريطانية لندن.

وقالت شبكة "سكاي نيوز"، إن شطيرة البرغر طوّرها البروفسور مارك بوست، في المختبر ووصلت تكاليفها إلى 220 ألف جنيه استرليني، أي ما يعادل نحو 336 ألف دولار.

وأضافت أن شطيرة البرغر، التي يبلغ وزنها نحو 141 غراماً، صنعها البروفسور بوست من 20 ألف طبقة صغيرة من اللحم طوّرها في المختبر من خلايا جذعية لبقرة، لكن لم يتم الإفراج سوى عن تفاصيل قليلة حول تاريخها العلمي وطريقة طهيها.

وأشارت الشبكة إلى أن شطيرة البرغر الصناعية سيتم قليها في مقلاة على يد أحد الطهاة المعروفين بمكان سري في لندن، ويقوم إثنان من المتطوعين بتذوقها ويمكن أن يكون أحدهما الرجل المحسن الذي دفع تكاليف البحوث التي أجراها البروفسور بوست، حسب وكالة "يونايتد برس" الأميركية.

ويعتقد العالم الهولندي بوست، بأن لحم البقر الصناعي الذي طوّره وعُرف باسم لحم المختبر، يمكن أن يُبشّر بحدوث ثورة غذائية ويظهر في مخازن بيع المواد الإستهلاكية في غضون السنوات العشر أو العشرين المقبلة، ويساعد أيضاً في انقاذ كوكب الأرض من خلال خفض مليارات الأطنان من الغازات المسببة للإحتباس الحراري الصادرة من الثروة الحيوانية، ويتقبله النباتيون لأن من شأنه التقليل بشكل كبير من الحاجة إلى ذبح الحيوانات من أجل لحومها.

وقالت سكاي، إن نجاح أو فشل شطيرة البروفسور بوست، من لحم البقر الصناعي يعتمد في نهاية المطاف على قربها من طعم وملمس وأسعار اللحوم الحقيقية.


وكان البروفسور بوست، من جامعة ماستريخت الهولندية، بدأ العام الماضي تجاربه لتطوير أول نوع من شطائر البرغر من لحم صناعي مشتق من خلايا جذعية للأبقار.(ألون نيوز)
شارك على جوجل بلس