لمستخدمي الهواتف الذكية: احذروا الانفجار!


برلين - يحذر الخبراء من إجراء مكالمات تلفونية في الوقت الذي يكون فيه الهاتف الذكي مرتبطا بالتيار الكهربائي أثناء شحن البطارية، وذلك لوجود عدة مخاطر في مقدمتها أن تمزق عازل كابل شحن البطارية أو وجود خرق فيه قد يجعل الجسم على احتكاك مباشر بالتيار الكهربائي، ولنا أن نتصور الصدمة الكهربائية التي ستحدث عندما يكون الجسم على احتكاك مباشر مع تيار كهربائي بقوة 230 فولت.


في أحسن الأحوال سوف تتسبب الصدمة في سقوط التلفون من اليد، لكن عندما يكون مثلا الشخص مستلقيا في حوض الاستحمام وفي يده التلفون المرتبط بالتيار الكهربائي، فإن خطر الموت سيكون لاشك كبيرا، عندما يلتقي التيار الكهربائي بالماء، الذي هو كما يعرف الجميع ناقل جيد للحرارة والكهرباء، وفق موقعي "آر تي ال" و"دويتشه فيلله" الألمانيين.

وقد يحدث أن ينفجر جهاز الهاتف فجأة ـ ربما بسبب خطأ تقني في التصنيع. وتحكي كريستينا تيسلغر أن تلفونها الذكي أخذ بالاشتعال من تلقاء نفسه عندما كانت تعتني برضيعها، الأمر الذي تسبب لها في خوف على نفسها وعلى طفلها.


وإضافة إلى تجنب مسك الهاتف أثناء عملية شحن البطارية، ينصح الخبراء باستخدام كابل شحن الهاتف الذي تنصح به الشركة المصنعة للهاتف نفسها، وعدم اللجوء إلى الكابلات رخيصة الثمن، التي عادة ما تكون رديئة الجودة وغير آمنة.(ألوان نيوز)
شارك على جوجل بلس