متاحف العالم تقاطع "السيلفي"


أمستردام - قرر عدد من المؤسسات الفنية في العالم منع الزوار من التقاط الصور الشخصية (السيلفي) داخل متاحفها بهدف حماية الأعمال الفنية من أي أثر سلبي قد تحدثه هذه التكنولوجيا الجديدة.

وكانت بعض المتاحف مثل "الفن المعاصر" و"أرميتاغ" في أمستردام و"الفن المعاصر" في نيويورك قررت مؤخرا منع دخول السائحين الذين يحملون العصا المخصصة لإلتقاط الصور الشخصية "سيلفي" عبر هواتفهم المحمولة من الدخول إلى قاعاتها، وذلك للحفاظ على الأعمال الموجودة لديها، وفق بعض وسائل الإعلام الهولندية.


وأشارت هذه المصادر إى أن العاملين في هذه المتاحف أعربوا عن قلقهم تجاه استخدام العصا وإمكان حدوث أضرار للأعمال الفنية والقطع الثمينة، كما تم منع الزوار من اصطحاب مظلاتهم أيضا.

وكانت كوريا الجنوبية قررت في وقت سابق التصدي للانتشار الكبير لاستخدام العصي المخصصة لالتقاط الصور الذاتية "سيلفي" التي تبث موجات كهرومغناطيسية، حيث فرضت وزارة العلوم والتكنولوجيا عقوبة بالسجن ثلاث سنوات ودفع غرامة قدرها 30 مليون وون (27 الف دولار) على الاشخاص الذين يبيعون "عصا السيلفي" من دون الاستحصال على ترخيص.


وأوضح مسؤول في المكتب المركزي لإدارة الانبعاثات الاشعاعية في الوزارة لوكالة الصحافة الفرنسية أن الامر لا يعني ان عصي السيلفي تنطوي على خطر كبير، ولكنها مصنفة كأجهزة اتصالات، ما يرتب على السلطات القيام بما يلزم لوقف المخالفات.(ألوان نيوز)
شارك على جوجل بلس