حتى "كذبة أبريل" لم تسلم من دعاة التحريم


الرياض - في وقت تسابقت فيه وسائل الإعلام الدولية للاحتفال بـ"كذبة نيسان/أبريل" على طريقتها، سارع دعاة التحريم العرب للتحذير من الكذب وتعارضه مع "الشريعة" الإسلامية.

وكتب الداعية السعودي على حسابه بموقع "تويتر": "لم يأتِ في الشريعة يوم أو شهر يُباح فيه الكذب، فالكذب حرام إلا ما جاء الشرع بإستثنائه، كما في الإصلاح بين اثنين أو مودة بين زوجين".


وأضاف " كم فرّق الكذب من بيوت وزرع من عداوات ونشر من غِشّ واحتيال.. "وكونوا مع الصادقين".

وفيما اعتبر الداعية محمد الشنار أن الكذب "رأس كل خطيئة وهو من أقصر الطرق إلى النار"، كتب الشيخ محمد صالح المنجد "قصص لاتنتهي وأضرار لاتنقضي ربما أدت إلى ضياع مال أو طلاق أوترويع، ذريعته "كذبة إبريل".

وأنشأ بعض المستخدمين وسوما خاصة بالمناسبة، فيما حفلت بعض الصحف بأخبار مفبركة من قبيل تحالف الولايات المتحدة تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، واحتلال الأخير لأحد محطات المترو في مصر، وتبرئه الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي وعودته إلى بلاده والقبض على الرئيس اليمني السابق على عبدالله صالح خلال حاولته الهروب إلى اريتريا، فضلا عن اعتزال بعض الفنانين.(ألوان نيوز)  


شارك على جوجل بلس