لعنة عمليات التجميل تصيب السياسيين في لبنان


بيروت - يبدو أن عدوى عمليات التجميل انتقلت مؤخرا إلى السياسيين في لبنان، حيث تداول عدد من مستخدمي المواقع الاجتماعية صورا جديدة لوزير الاتصالات بطرس الحرب تبين خضوعه لعملية شد الوجه وحق بالبوتكس وهو ما أثار عاصفة من الجدل الممزوج بالتندر.


وأشارت بعض وسائل الإعلام إلى أن مستشاري حرب طلبوا من المصورين عدم تقريب الكاميرات من وجهه إلى حين اعتياد الجمهور على "اللوك الجديد".

لكن المكتب الإعلامي للوزير أصدر بيانا أكد فيه انه خضع لعملية جراحية "لإزالة الشحوم المتراكمة على عضلات عينيه العليا والتي تسببت بإغلاق نصفي لعينيه، بالاضافة الى إزالة شحوم جفونه الدنيا، وتكللت العملية بالنجاح".(ألوان نيوز)




شارك على جوجل بلس