الإسبان مشغولون برفات ثيربانتس بعد أربعة قرون على رحيله


مدريد - قال علماء إسبان الثلاثاء إن مجموعة رفات عثر عليها تحت دير في مدريد من المرجح أن تتضمن رفات مؤلف رواية "دون كيخوته" ميغل دي ثيربانتس أحد أهم الروائيين في العالم.

وبعد قرابة 400 عام على وفاته، قادت رحلة البحث عن ثيربانتس المحققين إلى التنقيب في أرض دير يرجع إلى القرن السابع عشر.


 ويقول العلماء إن في حكم المؤكد أن بعض العظام التي استخرجت في الشهور الآخيرة هي للكاتب.

وقال خبير الانثربولجيا فرانثيسكو ايتيكسبيريا خلال مؤتمر صحفي "نعتقد أن بعض رفات ميغل دي ثيربانتس هي من ضمن المجموعة"، وفق وكالة "رويترز" البريطانية.

وتوفي ثيربانتس عام 1616 في الأسبوع ذاته الذي توفي فيه وليام شكسبير، وطلب أن يدفن في أحد الأديرة.


وكان مؤرخون أعلنوا في يناير/كانون الثاني أنهم عثروا على بقايا تابوت محفور عليه الأحرف الأولى من اسم ثيربانتس أسفل الدير.(ألوان نيوز)
شارك على جوجل بلس