مغردون عرب لأحمد علي: اقرأ تاريخ قطر جيدا قبل أن تفكر بالإساءة لمصر




القاهرة - أثار تهجم صحفي قطري على مصر وحضارتها ردود فعل غاضبة في مصر والعالم العربي، فيما دعا بعض الإعلاميين والمثقفين الصحفي القطري لقراءة تاريخ بلاده جيدا قبل التهجم على بلد يربو تاريخه على 7 آلاف عام.



واستغل الصحفي أحمد علي (مدير عام صحيفة الوطن القطرية) أوضاع مصر الاقتصادية والسياسية لتشويه حضارتها وصناعتها، في محاولة للرد على سخرية الإعلامي المصري باسم يوسف من دولة قطر (الحليف الاقوى لجماعة الاخوان المسلمين).

وكتب علي حسابه الشخصي في موقع تويتر "في اليابان قاعدة أميركية وفي ألمانيا ايضا وكذلك كوريا التي ربما يكون هاتفك مصنوع فيها فماذا صنعتم أنتم غير أقراص الطعمية"؟

وأعربت الأديبة المصرية فاطمة ناعوت عن استنكارها الشديد للإهانة التي لحقت بمصر جراء هجوم أحمد علي، مشيرة إلى أن مصر لم تتعرض في أي عهد من قبل مثلما تعرضت لهجوم في عهد الرئيس محمد مرسي.

وأضافت ناعوت عبر حسابها الشخصي على تويتر ''لم تُهن مصر ولا أُهين المصريون في أي عهد من صحفي عربي أو غير عربي مثلما أهانونا في عصرك يا مرسي.. لن يسامحك التاريخ.. أرحل''.

وادعى علي أن المصريين يعيشون على حضارة الماضي دون تخطيط للمستقبل، وأكد أنهم يستوردون كل شيء من الخارج "حتى فانوس رمضان"، متهكما على "استجدائهم" المعونة من أميركا.

ورد باسم يوسف عبر هاشتاغ بعنوان "الصحفي_القطري#": " اقول للحبيبة قطر يمكنها شراء ضمائر الناس وشراء اي شيء مادي ولكن مصر اكبر من ان تباع وتشترى ولو بملايين الدنيا كلها".

وقال أحد المغردين الإماراتيين مخاطبا علي "يا صحفي إذا لم تقرأ التاريخ فارجع للوثائق فمصر لها واجب عظيم علينا وعسى أن نرد لأهلها ولو جزء بسيط مما علمونا يا جاهل"، وأورد آخر مقوله للشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (مؤسس دولة الإمارات) يؤكد فيها أن "مصر بالنسبة للعرب هي القلب، وإذا توقف القلب فلن تكتب للعرب الحياة"، وفق موقع "ميدل إيست أونلاين" البريطاني.

فيما هاجم خالد عبدالله مقدم البرامج على فضائية ''الناس'' المحسوبة على الإخوان باسم يوسف مبدياً استيائه من أغنية ''قطري حبيبي''، وأضاف ''هذا هو إعلام المارينز الذي يتحدث عن الشائعات فلم يبيع الرئيس محمد مرسي حلايب وشلاتين أو الأهرام أو نهر النيل''.

وهاجم عبدالله في نفس الوقت أحمد علي بقوله ''صحفي قطري قليل الأدب من صحيفة الوطن القطرية اسمه أحمد علي بيهاجم مصر، وأقول له عيب إن أردت انتقاد باسم يوسف فهذا لك لكن انتقاد الشعوب فهذا لا نقبله''.



بالمقابل، استنكر أحد المغردين المصريين على هاشتاغ "#قطر" ما أسماه "إهانة الشعب القطري" في محاولة للرد على ما قاله باسم يوسف.

وأضاف "كل مرة اختلاف سياسي يتحول لإهانة شعب كامل، بعض ما يكتب عن قطر كلام عنصري ومستفز، دي إساءة لشعب عربي. نفس سيناريو الجزائر".

فيما استغرب مدير تحرير صحيفة العرب القطرية عبدالله بن حمد العذبة تصريحات يوسف عن "بعبع" قطر و"احتلال مصر"، مضيفا "لم يزعجني طرح باسم عن قطر بقدر انزعاجي من تقزيم شقيقتنا العربية الكبرى عربياً.. مصر العظيمة، وإظهارها بمظهر الكهل الضعيف".

وأوردت صفحة "ثورة الغضب المصرية الثالثة" عددا من الصور والردود التكهمية على قطر، ونشرت مقولة نسبتها للرئيس المصري الراحل أنور السادات يقول فيها "هـو كـل واحـد عنـده كـشـك ع الخـلـيـج هـيـعـمـلـي فيـها دولــة".

فيما انتقد أستاذ الطب النفسي الدكتور يحيى الرخاوى تطاول أحمد علي على تاريخ مصر مؤكدا أن "القطريين لديهم شعورا كبيرا بالنقص الشديد, وهذا الصحفي أقول له الله يخيبك، وهو لا يعرف ما يعنيه قرص الطعمية ولا يعرف كيفية صناعته".

وكان رئيس الوزراء القطري حمد بن جاسم بن جبر آل ثان حاول قبل أيام نفي ما ذكره الإعلامي باسم يوسف حول الدور القطري في مصر.

وأكد في تصريحات صحفية أن قطر لا تسعى لاستئجار الأهرام أو شراء قناة السويس و"لم تكن هذه المشاريع ضمن خططها المستقبلية وأن كل ما تردد في وسائل الإعلام مؤخراً عار عن الصحة"، وأكد أن لديه معلومات عن تدفق مبالغ كبيرة لبعض وسائل الإعلام المصري لنشر مثل هذه الشائعات.(ألوان نيوز)

شارك على جوجل بلس