تعاون روسي أميركي لإعادة كويكب هارب إلى بيت الطاعة!




موسكو - قال رئيس وكالة الفضاء الروسية "روسكوسموس" فلاديمير بوبوفكين إن وكالته قد تنضم إلى بعثة وكالة الفضاء الأميركية "ناسا" الطموحة في السيطرة على "كويكب" ووضعه في مدار قمري مرتفع لاجراء مزيد من الأبحاث.

وقال بوبوفكين في لقاء مع صحيفة "روسيكايا جازيتا" نشر الجمعة "انه مشروع مثير جدا ، حيث تقترح ناسا تنفيذه بالاشتراك مع اخصائيي وكالة روسكوسموس".

وأضاف في التصريحات التي بثتها وكالة ريا نوفوستي "يمكننا أن نرسل بعثة برواد فضاء لاكتشاف الكويكب واجراء دراسة من خلال المسابير".
وكان مشروع بعثة استعادة الكويكب قد تم اقتراحه العام الماضي من قبل معهد كيك لدراسات الفضاء التابع لمعهد كاليفورنيا للتكنولوجيا في باسادينا.

وتتلخص المهمة في السيطرة على كويكب يصل عرضه إلى 25 قدما (7 أمتار) ووزنه نحو 500 طن متري بوسطة حقيبة عملاقة وسحبه إلى مدار القمر، حسب وكالة الأنباء الألمانية.

ومن القمرر أن تطلب ناسا ن مجلس الشيوخ الأميركي 100 مليون دولار في طلبها لميزانيتها القادمة للبدء في تنفيذ المشروع الذي يمكن تنفيذه بحلول عام 2025.

وتبلغ التكلفة الاجمالية للمشروع 2.65 مليار دولار، طبقا لباحثي معهد كيك.

وقال بوبوفكين في تصريحاته الصحفية إن على روسيا أن توجد نظاما موحدا لتعقب الاجرام السماوية التي قد تشكل خطرا على الأرض.

وأضاف "سيكون أمرا طيبا إذا طورنا نظام مراقبة للكويكبات قبل عام 2020. بالتأكيد، يجب علينا البدء في التفكير في طرق مواجهة هؤلاء الغزاة من الفضاء".

ودعا رئيس الوكالة الروسية إلى توحيد جميع الجهود في العالم لتجنب خطر الكويكبات.(ألوان نيوز)
شارك على جوجل بلس