روح مجسمات الأحصنة تلاحق مفتي السعودية!


الرياض - اثار قرار السلطات ازالة مجسم للاحصنة في احدى مناطق السعودية بتوجيه من المفتي الشيخ عبد العزيز ال الشيخ كونها "منكر عظيم"، تهكم بعض المغردين في مواقع التواصل الاجتماعي وخصوصا تويتر.


وافادت وسائل اعلام محلية ان بلدية محافظة أبو عريش ازالت الثلاثاء مجسمات الأحصنة في الدوار الشرقي على طريق أبو عريش العارضة، شرق منطقة جازان بتوجيه من مفتي عام المملكة.

واضافت ان ال الشيخ طلب من الامارة المحاذية لليمن في اقصى جنوب غرب السعودية "إزالة مجسمات رؤوس الأحصنة لانها منكر عظيم والتماثيل محرمة شرعا لما ورد في السنة (...) وطالب بعدم عمل مثل هذه المجسمات ذات الأرواح"، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

لكن عددا من المغردين سرعان ما تطرقوا الى ما حدث بتهكم واضح.

وسال احدهم المفتي قائلا "هل لك ان توجه الجرافات لهدم شبوك (اسوار) الاراضي ايضا؟ ام ان الفن حرام وتشبيك اراضي الناس حلال"؟ في اشارة الى قيام متنفذين بوضع سور شائك حول قطع اراض لا يملكونها.

كما كتب اخر معلقا "ازالة تمثال جازان لأنه قد يؤدي إلى الشرك بالله..هل نحن فعلا في عام????". وقال احدهم "على هذا القياس، يجب أن تمنع العاب الأطفال المجسمة ويقوم أمراء المناطق بمنع التماثيل في المحلات".

وكتب اخر يقول "ايتها الجاهلية نحن قادمون اليك نهدم التماثيل لانها صنم (...) لقد هدموا تماثيل تاريخيه كثيرة في البلد، يبدو انهم خائفون من ان نصلي عندها".


واضاف "لماذا لا يتم النظر في آلاف الامتار المحاطة باسوار مانعة"؟(ألوان نيوز)
شارك على جوجل بلس