كاميرون مستعجل لإنهاء الصراع في سوريا، اسألوا سامانثا!


لندن - ذكرت صحيفة "تايمز" أن سامانثا كاميرون تضغط على زوجها رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، لإنهاء الصراع الدائر في سوريا منذ أكثر من عامين.


وقالت الصحيفة إن مصادر بارزة في الحكومة الائتلافية البريطانية اكدت بأن سامانثا هي "أكبر تفسير للموقف المتشدد الذي يتخذه كاميرون بشأن الأزمة في سوريا".

وأضافت أن زوجة رئيس الوزراء البريطاني "تضغط على الأخير لاتخاذ موقف صارم ردا على الأزمة الإنسانية في سوريا بعد زيارتها لمخيم للاجئين السوريين في لبنان كمبعوثة خيرية مع منظمة (أنقذوا الأطفال) قبل نحو أربعة أشهر"، وفق وكالة "يونايتد برس" الأميركية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الضغوط التي تمارسها سامانثا كاميرون على زوجها لإنهاء الصراع في سوريا، قابلها تحذير اطلقه قادة الجيش البريطاني من أن تزويد المعارضة السورية بالأسلحة لن يغيّر ميزان القوى على الأرض في سوريا، وأن تدمير الدفاعات الجوية السورية ستكون مهمة كبيرة يمكن أن تجر القوات البريطانية إلى حرب شاملة مع نظام الرئيس بشار الأسد.


وكانت زوجة رئيس الوزراء البريطاني زارت مخيماً للاجئين السوريين في لبنان مع منظمة (أنقذوا الأطفال) في آذار/مارس الماضي، واستمعت إلى روايات أطفال وعدد من الأسر عن معاناتهم جراء الأزمة الدائرة في بلادهم.(ألوان نيوز)
شارك على جوجل بلس