عندما يتحول العرض المسرحي إلى قنبلة موقوتة!


لندن - قالت خدمة الطواريء إن قرابة 90 شخصا اصيبوا عندما انهار جزء من سقف مسرح مكتظ في لندن الخميس.

وسقطت احجار وحطام على الجمهور عقب الانهيار في مسرح "ابولو" حيث كان 720 شخصا تقريبا بينهم عائلات كثيرة يشاهدون مسرحية شهيرة.


وقالت خدمة الطواريء إن 88 شخصا اصيبوا وان كثيرين تعرضوا لإصابات في الرأس. واضافت ان سبعة مصابين اخرين نقلوا الى المستشفى لأن اصاباتهم خطرة.

وقال نيك هاردنغ من قوة اطفاء لندن لوكالة "رويترز" البريطانية إن جزءا من سقف المسرح انهار فوق الجمهور الذين كانوا يشاهدون المسرحية وان انهيار السقف ادى الى سقوط اجزاء من الشرفات.

وقال انه جرى اجلاء جميع من كانوا من المسرح. واكد عدم سقوط قتلى جراء الحادث.

وقال هاردنغ إنه من السابق لأوانه التكهن بسبب الانهيار. لكن الشرطة قالت إن سبب الانهيار غير معلوم ولا توجد اي مؤشرات على ان سببه عمل متعمد أو هجوم.

وقال شهود إن سقف المسرح المكون من اربعة طوابق انهار جزئيا خلال العرض المسرحي مما اثار الذعر بين الجمهور الذين ادركوا ان الانهيار ليس جزءا من العرض المسرحي.

وقال ستيف جورج (29 عاما) -الذي كان بين الجالسين في المقاعد العليا- "رأينا السقف يهبط ثم يسقط على قاعة المسرح. انتشر الغبار في كل مكان وكان الناس يصرخون".


ويعود افتتاح المسرح إلى عام 1901.(ألوان نيوز)
شارك على جوجل بلس