"القرم" تقرر العودة للحضن الروسي


سيمفروبول (أوكرانيا) - افادت نتائج اولية رسمية مساء الاحد ان اكثر من 95% من الناخبين في القرم صوتوا الى جانب انضمام شبه الجزيرة الاوكرانية الى روسيا.

وقال رئيس اللجنة الانتخابية المحلية مخاييلو ماليشيف ان "95,5 % صوتوا الى جانب التحاق القرم بروسيا".


واضاف ان نسبة المشاركة في الاستفتاء بلغت 81%.

وفور اعلان النتائج قال رئيس وزراء القرم سيرغي اكسيونوف مخاطبا المحتفلين الذين احتشدوا في ساحة لينين في سيمفيروبول "نحن عائدون الى ديارنا!"، مضيفا "القرم ذاهبة الى روسيا"، ثم جرى عزف النشيد الوطني الروسي وقد انشده مغنون ارتدوا لباس بحارة الاسطول الروسي في البحر الاسود، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

واكد الرئيس الروسي فلادمير بوتين الاحد لنظيره الاميركي باراك اوباما ان استفتاء القرم "يتطابق تماما" مع القانون الدولي وانه في حال رغب الغرب بارسال مراقبين من منظمة الامن والتعاون في اوروبا فيجب ان يشمل نطاق عملهم كامل اراضي اوكرانيا.

ونقل الكرملين عن بوتين قوله لاوباما ان استفتاء القرم "يتطابق تماما مع مبادئ القانون الدولي وشرعة الامم المتحدة، وقد أخذ في الاعتبار خصوصا سابقة كوسوفو"، الاقليم الصربي ذي الغالبية الالبانية الذي اصبح مستقلا بدعم من الغرب ورغم معارضة روسيا.

وأضاف بوتين ان "سكان شبه الجزيرة (القرم) ضمنت لهم حرية التعبير عن رغبتهم".

واوضحت الرئاسة الروسية ان "فلاديمير بوتين شدد على عدم قدرة وعدم رغبة السلطات الحالية في كييف على كبح جماح الفصائل والجماعات القومية المتشددة والمتطرفة التي تزعزع استقرار الوضع وتروع السكان، بمن فيهم السكان الناطقون بالروسية".

لكن الإدارة الأميركية رفضت الاستفتاء الذي جرى في شبه جزيرة القرم بدعوى أنه مخالف للدستور الأوكراني.
واعتبر البيت الأبيض أن التصويت "لم يكن ضرورياً، لا سيما وأن الحكومة الأوكرانية (الجديدة) أعلنت بوضوح عن نيتها بحث زيادة صلاحيات الحكم الذاتي في القرم".


ودعا البيت الأبيض المجتمع الدولي إلى عدم الاعتراف بنتائج هذا الاستفتاء، واتخاذ المزيد من الخطوات باتجاه فرض عقوبات على روسيا.(ألوان نيوز)
شارك على جوجل بلس