إيطاليا ترغب بإنقاذ ليبيا: خشية من الإرهاب أم ذريعة للتدخل؟


روما - قالت الاستخبارات الإيطالية الجمعة إن المشهد الليبي يمكن أن يشكل تهديدا مباشرا لإيطاليا، مشيرة إلى أن ليبيا باتت تشكل "عاملا يزعزع استقرار المنطقة بأسرها"، وكذلك "منصة محتملة لإنطلاق نشاطات إرهابية ضد محاور إمدادات الطاقة"، فضلا عن "كونها مفصلا حيويا للهجرة غير الشرعية"، في منطقة المتوسط، وفق وكالة "آكي" الأيطالية.


ودعت وكالة الاستخبارات في تقريرها إلى توفير "إدارة فعالة للمعلومات" في ليبيا، التي قالت إنها "مسرحا ذا أهمية مطلقة، يشهد التزاما إيطاليا نابعا عن قناعة بدعم هذا البلد، بالانسجام مع عمل الأمم المتحدة، لمنع تقسيم ليبيا وتعزيز مسيرة انتقال سياسية شاملة، يمكن من خلالها الإعتراف بجميع مكونات الشعب الليبي في إطار سلمي وديمقراطي".


وتسعى ايطاليا الى قيادة حملة التعبئة الدولية لـ"إعادة الاستقرار الى ليبيا"، مبدية خشيتها من إقامة "خلافة إسلامية" على الشواطىء الجنوبية للمتوسط، فيما يلمح بعض المراقبين إلى احتمال "حنين" روما إلى استعادة نفوذها المتراجع في مستعمرتها السابقة، مستغلة الفوضى الكبيرة التي يعاني منها هذا البلد المأزوم.(ألوان نيوز)
شارك على جوجل بلس