فتح فضائي جديد: أكبر تلسكوب في العالم يبدأ العمل



سان بدرو دي اكاتاما (تشيلي) - بعد عقد من التحضير، بدأ الأربعاء تشغيل تلسكوب "الما" اكبر مشروع فلكي عرفه العالم، في صحراء اتاكاما في تشيلي.

وسيمكن المشروع الجديد العلماء من الغوص في اسرار نشأة الكون وتحقيق تقدم ثوري في العلوم.


وقال مات هويس غراو مدير لمشروع إن هذا التلسكوب العملاق يوفر صورا أفضل من الصور التي ينقلها تلسكوب هابل الفضائي نفسه.

ويتوقع المراقبون ان يتمكن "ألما" الذي يتكون من 66 تلسكوبا من توفير صور عن نشأة النجوم والمجرات.
وتكلف المرصد أكثر من مليار يورو وبدأت 57 تلسكوبا من إجمالي 66 عملها لدى انطلاق تشغيله رسميا، ومن المنتظر أن تبدأ بقية التلسكوبات عملها لاحقا.

ووصف فولفغانغ فيلد من مرصد "ايسو" الأوروبي في مدينة غارشينغ الألمانية انطلاق عمل التلسكوب بأنه "يشبه في الوقت الحالي الانتقال من العين المجردة لأول تلسكوب عرفه الإنسان".

وأشار فيلد إلى أن التلسكوب مشروع دولي كبير شارك فيه علماء من أوروبا وأميركا الشمالية وآسيا.
وأوضح فيلد أنه عندما بدأت 16 من هذه التلسكوبات في العمل عام 2011 كانت نتيجة الصور التي التقطها هذا التلسكوب أفضل من كل النتائج السابقة.

وأضاف ان "تلسكوب ألما يقيس الموجات الاشعاعية او اللاسلكية في مجال لا يتجاوز واحد ملليمتر".
ويسعى العلماء من وراء هذا التلسكوب لرصد ما يعرف بالمادة السوداء وهي السحب التي تنشأ فيها نجوم جديدة والتي تلعب دورا هاما في نشأة مجرات كاملة.(وكالات)

شارك على جوجل بلس