بي بي سي معجبة بتشاك هيغل!



لندن ـ يبدو أن موقع بي بي سي البريطاني (النسخة العربية) معجب كثيرا بوزير الدفاع الأميركي الجديد تشاك هيغل، حيث نشر الموقع الأربعاء (3 أبريل 2013) على صفحته الرئيسية خبرا مكررا حول الأزمة الدائرة بين بيونغ يانغ وواشنطن، وظهر هيغل بصورتين مختلفين في كلتا النسختين.


ويعتبر الخطأ الجديد مثالا واضحا على التخبط الكبير الذي تعاني منه مؤسسة بي بي سي، وخاصة القسم العربي الذي يشهد تذبذبا في الخط التحريري يجعل المتلقي أمام تناقضات في الرؤية، بدلا من تقديم صوت متوازن تقول بي بي سي أنه سمتها الأساسية.

ويقول أحد  المراقبين لموقع "ميدل إيست أونلاين" البريطاني "يمكن أن تشاهد أخبار وتقارير ومقابلات تميل باتجاه نحو قضية سياسية ساخنة في الشرق الأوسط، لتفاجأ بأن الموقف أخذ شكلا ثانيا في اليوم التالي".

ويؤكد أن وقوع المؤسسة ضحية لأجندات بعض العاملين السياسية أثرا على مصداقيتها بشكل كبير.

ويضيف "السبب في التناقض الحالي (الذي تعيشه المؤسسة) يكمن في أن مسؤول التحرير في اليوم الأول لديه توجهات سياسية مغايرة عن المسؤول في اليوم الثاني. كل يحمل اجندته السياسية إلى المشاهد بدلا من أجندة سياسية عامة تتبناها القناة أسوة بما نشاهده مثلا في الخدمة الانجليزية".

يذكر أن الإدارة العليا في مؤسسة بي بي سي اتخذت مؤخرا قرارات لإعادة ترتيب خدمة بي بي سي العربية التي تواجه الكثير من الانتقادات، حيث الغت مسميات وظيفية لمدراء تحملهم الإدارة مسؤولية الأخطاء المتراكمة في العمل والخط التحريري.(ألوان نيوز)



شارك على جوجل بلس