مرسي: لن أزور إسرائيل قبل تحقيق السلام الشامل


القاهرة - قال الرئيس المصري محمد مرسي إن التعاون الأمني مع إسرائيل لم يتوقف منذ ثلاثين عاما، مستبعدا زيارة تل أبيب قبل تحقيق السلام الشامل والعادل في الشرق الأوسط.


وقال مرسي في مقابلة مع قناة الجزيرة القطرية موضوع التعاون الأمني هذا نشأ منذ 30 سنة. لم ينشأ حديثا. الدول حتي وإن كانت اعداء يحدث بينها علي حدودها تعاون لتحقيق مصلحة الاستقرار علي الحدود".

وأضاف أن علاقات بلاده الخارجية تقوم على "الندية" وأن تعزيز العلاقات مع إيران لن يكون على حساب دول الخليج العربية، وفق وكالة "رويترز" البريطانية.

وقطعت العلاقات بين مصر وإيران في 1979 الذي شهد قيام الثورة الإسلامية الإيرانية وتوقيع مصر معاهدة سلام مع اسرائيل التي عارضها النظام الجديد في طهران.

وقال مرسي إنه يقدر دعم قطر المالي لمصر التي تواجه أزمة اقتصادية لكن هذا لا يعني أن "تبيع مصر قناة السويس للدوحة".

لكن يبدو أن قطر ستتمتع بوضع مميز في مشروع استثماري في منطقة قناة السويس تعتزم مصر تنفيذه في السنوات المقبلة بعد أن قدمت الدوحة مليارات الدولارات ودائع لدى البنك المركزي المصري ومساعدات منذ وصول مرسي إلى الحكم في يونيو حزيران.

وتوترت علاقات قطر مع مصر في عهد الرئيس السابق حسني مبارك بينما احتفظت بعلاقات قوية مع الإمارات العربية المتحدة التي توترت علاقاتها مع القاهرة بعد انتخاب مرسي.

لكن الرئيس المصري قال "ليس عندي أي نوع من التحفظ على العلاقات مع الإمارات...أرى أن هناك غيوما مصطنعة" في سماء العلاقات مع الإمارات.

وتعرضت جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي لانتقادات لاذعة من قائد شرطة دبي ضاحي خلفان الذي هوجم من جانب أعضاء قياديين في جماعة الإخوان المسلمين.

وألقت الإمارات القبض على مصريين اعضاء في جماعة الإخوان قالت إنهم ارتكبوا تجاوزات في حق أمنها الوطني.(ألوان نيوز)


شارك على جوجل بلس