بريق الذهب يخبو وسط الأزمات



طوكيو – يميل المستثمرون هذه الأيام الى مراجعة اولوياتهم في ظل تذبذب أسعار المعدن الأصفر مع تباطؤ النمو الصيني وسعي قبرص لبيع احتياطياتها.

فبعد أكبر تدهور سجلته "بورصة الذهب" من ثلاثين عاما عادت الأسعار للاستقرار، حيث بلغ سعر اونصة الذهب في آسيا الثلاثاء 1360,99 دولارا.


والى جانب التراجع الكبير في سعر الذهب الثمين الذي يعتبره المستثمرون ملاذا مهما في زمن الازمات والخوف من المجازفات، كان يوم الاثنين تاريخيا في حجم المشاركة في السوق اذ سجل اكثر من 620 الف عملية تبادل لعقود حزيران/يونيو.

وقال ديمن ليفل الناطق باسم كوميكس سوق المبادلات لوكالة الصحافة الفرنسية ان "السوق لم تشهد يوما مثل هذا الحجم من المبادلات في جلسة واحدة" منذ 31 كانون الاول/ديسمبر 1974.(ألوان نيوز)

شارك على جوجل بلس