"لعنة الأتراك" تلاحق سياسيي العالم!





أنقرة - يبدو أن لعنة ما ترافق المسؤولين الدوليين الذين يزورون اسطنبول، فبعد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، وأمين عام حلف شمال الأطلسي أندريس فوغ راسموسين، أصيب الرئيس الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي بكسر في يده بعد أن سقط عن دراجة هوائية في المدينة التركية.



وذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة "زمان" التركية أن ساكاشفيلي سقط عن دراجته في اسطنبول الأحد وأصيب بكسر في ذراعه، ونُقل إلى مستشفى للعلاج.

واضطر ساكاشفيلي الذي يتواجد في تركيا هذا الأسبوع، إلى تأجيل لقاءاته مع مسؤولين أتراك كانت مقررة الاثنين، حسبما أكدت وكالة "يونايتد برس" الأميركية.

وكان أمين عام "الناتو" أندريس فوغ راسموسين سقط عن دراجته في تشرين الثاني/نوفمبر 2011 في اسطنبول، وأصيب بكسر في يده.

وأصيب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، بكسر في رسغه الأيسر خلال زيارة رسمية الى اسطنبول العام الماضي برفقة الرئيس فلاديمير بوتين.(ألوان نيوز)
شارك على جوجل بلس