نجاد: الطاقة النووية هبة إلهية لا تهدد العالم






ابومي- كلافي (بنين) - دافع الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد الاثنين في بنين عن "سلمية" برنامج بلاده النووي المثير للجدل ونفى سعي طهران الى القنبلة النووية.


في كلمة القاها في جامعة بنين التي يزورها في اطار جولة افريقية الاثنين وصف احمدي نجاد الطاقة النووية بانها "هبة الهية" توفر الكهرباء بكلفة متدنية.

وقال "يتهمون ايران وكل الدول التي تسعى الى الخروج بسرعة من السيطرة الحالية".

واضاف "اننا لا نحتاج الى القنبلة الذرية"، متابعا "في الواقع ليست القنبلة الذرية التي تهدد العالم بل الاخلاق والثقافة الغربية التي تفقد قيمها"، حسبما أوردت وكالة الصحافة الفرنسية.

وتشتبه الدول الغربية واسرائيل في سعي طهران الى الحصول على سلاح ذري تحت غطاء برنامجها النووي المدني.

لكن طهران تنفي ذلك وتؤكد ان اهداف برنامجها النووي تتعلق حصرا بالطاقة والطب.

ووصل احمدي نجاد مساء الاحد الى بنين ويغادر كوتونو اليوم متوجها الى النيجر وهي احد اهم المنتجين العالميين لليورانيوم.

وتحتاج ايران الى اليورانيوم من اجل برنامجها النووي.

وكانت النيجر انتقدت مؤخرا الشراكة مع فرنسا الدولة المستعمرة السابقة التي تستغل مجموعتها اريفا اليورانيوم في شمال النيجر منذ اكثر من 40 عاما، معتبرة انها "معدومة التوازن".

وينقل اليورانيوم النيجري عبر موانئ بنين للتصدير لكن وزير الخارجية البنيني شدد على عدم التطرق الى موضوع اليورانيوم في اثناء زيارة الرئيس الايراني.

واعلنت السلطات البنينية ان المحادثات الثنائية مع ايران تتعلق بشكل اساسي بالزراعة والتعليم والطاقة.

وينهي احمدي نجاد جولته في افريقيا الغربية بزيارة غانا الثلاثاء.
شارك على جوجل بلس