مصالح فرنسا العليا تقتضي منع ياهو من "افتراس" ديلي موشن


باريس - دافعت الحكومة الفرنسية الخميس عن قرارها لوقف محاولة استحواذ شركة ياهو على موقع ديلي موشن" لتبادل مقاطع الفيديو ، قائلة إن الموقع الأميركي الكبير يخاطر بـ"افتراس" الشركة الفرنسية.


وقالت وزير حقوق المرأة نجاة فالو بلقاسم (الناطقة باسم الحكومة الفرنسية) إن هذا الأمر "يصب في صالح الشركة. إنها مصلحة فرنسا"، حسب وكالة الأنباء الألمانية.


وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية أكدت في وقت سابق أن مجموعة "ياهو!" تتفاوض مع شركة فرانس تيليكوم-اورانج الفرنسية لشراء حصة قدرها 75% من موقع "ديلي موشن".

واشارت الصحيفة الى ان هذه الصفقة في حال نجاحها ستمثل اول عملية شراء كبيرة من جانب "ياهو!" منذ تسلم المديرة الجديدة ماريسا ماير منصبها خلال الصيف الماضي، كما سيسمح ذلك للمجموعة الاميركية بالتوسع خارج الولايات المتحدة.

وتمتلك الدولة الفرنسية حصة 27% في فرانس تليكوم إس.ايه التي تمتلك ديلي موشن.

وسعت فرنسا الى تقليص حصتها في المنافس الأقل شهرة لموقع يوتيوب، المملوك لشركة غوغل.

وعارضت الحكومة الاشتراكية الصفقة قائلة إنها تريد مناصفة بين ياهو وفرانس تليكوم بدلا من 75-25بالمئة.

وأعرب عدد من رجال الأعمال الفرنسيين عن تخوفهم أن تؤدي عرقلة الحكومة إتمام الصفقة إلى تخويف الاستثمارات الأجنبية.(ألوان نيوز)
شارك على جوجل بلس