تطبيق الشريعة في حلب يبدأ بتحريم "الكرواسان"!


حلب (سوريا) - يعاني سكان المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة في مدينة حلب (شمال سوريا) من سيطرة الجماعات الإسلامية المتشددة التي تصدر فتاوى دينية غريبة عن المجتمع الحلبي المعتدل.


فمع بداية شهر رمضان المبارك، أصدر مجلس "القضاء الموحد" قرارا يقضي بسجن كل من يجاهر بالإفطار سنة كاملة، مشيرا إلى أن قراره مستمد من "القانون الجزائي العربي الموحد"، وهو قانون مستمد من الشريعة الإسلامية وصادر عن جامعة الدول العربية، وفق صحيفة "الشرق الأوسط "اللندنية.

وأوضح المجلس، المكوّن من 20 عضوا (عشرة من الشرعيين وذوي العمل الشرعي، وسبعة من المحامين، وثلاثة قضاة)، أن "القرار صدر بعدما تلاقت جهود الهيئات الشرعية العاملة داخل كتائب الثوار مع جهود تجمّع المحامين المناصرين للثورة في سوريا".

كما نشرت الهيئة الشرعية في حلب، فتوى في صفحتها على موقع فيسبوك، قالت فيها إنه "يحرم خروج المرأة المسلمة متبرجة، بالألبسة الضيقة التي تظهر منها معالم البدن، أو مزينة بالأصباغ على وجهها"، متمنية على "جميع الأخوات الالتزام بطاعة الله والتمسك بآداب الإسلام".

أما أغرب القرارات الصادرة عن هذه الهيئة فيحمل الرقم 8 ويتضمن فتوى تقضي بتحريم تناول "الكرواسان" (نوع من المعجنات) باعتبارها يحمل دلالة "استعمارية".

 ونشرت مواقع التواصل الاجتماعي نسخة عن الفتوى ممهورة بختم الشيخ أبو محمد، من رئاسة الهيئة، وتؤكد أن "الكرواسان" (تعني الهلال بالفرنسية)، صنعت على شكل هلال ليأكلها الأوروبيون في أعيادهم ويحتفلوا بالنصر على المسلمين، على اعتبار أن الهلال يشكل شعارا للدولة الإسلامية!(ألوان نيوز)



شارك على جوجل بلس