نبوءة نتانياهو: الإسلام السياسي يتجه للانحسار


برلين - أشار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، في تعليقات نادرة على الأزمة السياسية في مصر، إلى أن سقوط الرئيس محمد مرسي يظهر ضعف حركات الإسلام السياسي، بحسب تقرير إخباري الأحد 21 يوليو/تموز.


وقال نتنياهو للصحيفة الأسبوعية الألمانية، "فيلت ام سونتاج"، "أعتقد أنه على المدى الطويل ستفشل تلك الأنظمة الإسلامية المتطرفة، لأنها لاتقدم ما يتطلبه تطوير دولة اقتصاديا وسياسيا وثقافيا".

وأضاف أنه يعتقد أن الإسلام السياسي غير ملائم على الإطلاق للتعامل مع ثورة ثقافية واقتصادية عالمية، "وإنه يرجع مباشرة إلى العصورالوسطى في مواجهة الانطلاق الكامل للحداثة، ولذلك فمن المحتوم أن يفشل مع الوقت"،  وفق وكالة "رويترز" البريطانية.

وكانت إسرائيل أبدت رد فعل أكثر حذرا على عزل الجيش المصري لمرسي في الثالث من يوليو/ تموز.
وتجنب نتانياهو أي تعليق في ذلك الوقت، رغم أن أحد المقربين منه عبر عن الأمل في أن يستعيد الزعماء الجدد لمصر الاتصالات المجمدة إلى حد كبير مع إسرائيل.

وأكد نتانياهو في المقابلة اهتمام إسرائيل بعدم المساس باتفاقية السلام الموقعة مع مصر عام 1979، مشيرا أيضا إلى تصاعد العنف في شبه جزيرة سيناء المتاخمة لإسرائيل منذ الإطاحة بالرئيس المصري الأسبق حسني مبارك من السلطة في مصر قبل عامين.


وذكر رئيس الوزراء الإسرائيلي أن "الحفاظ على السلام مع مصر خلال تلك الاضطرابات له أهمية مركزية بالنسبة لنا".(ألوان نيوز)
شارك على جوجل بلس