خطاب ملكة بريطانيا حول الحرب العالمية الثالثة


لندن - تواجه بريطانيا "القوة القاتلة لسوء استخدام التكنولوجيا"، هذا ما كانت الملكة إليزابيت الثانية تعتزم أن تقوله لبريطانيا في حال أن تحولت الحرب الباردة إلى أخرى ساخنة،طبقا لصحف حكومية طبعت عام 1983 وتم نشرها الخميس.


وكان من المقرر أن تقول الملكة: "الآن جنون الحرب هذا ينتشر مرة أخرى في أنحاء العالم ويجب أن يستعد بلدنا الشجاع للبقاء في وجه خلافات كبيرة".

وكانت ستقول أيضا "نعلم جميعا أن الأخطار التي تواجهنا اليوم هي أكبر من أي وقت سبق في تاريخنا الطويل … فالعدو ليس الجندي ببندقيته أو حتى الطيار الذي يطوف بالسماء فوق مدننا وبلداننا،ولكن القوة المميتة لسوء استخدام التكنولوجيا"، حسب وكالة "يونايتد برس" الأميركية.

ومن غير المرجح أن تكون الملكة اطلعت على النص،الذي نشرته دار المحفوظات الوطنية إلى جانب ملفات حكومية أخرى تعود لعام 1983.

واشتدت وتيرة الحرب الباردة بشكل خاص عام 1983، حيث أثار الرئيس الأمريكي آنذاك رونالد ريجان،حفيظة الاتحاد السوفيتي بوصفه بـ"إمبراطورية الشر" ونشره صورايخ كروز أمريكية في أوروبا.


وتفاقمت التوترات عندما أسقط الاتحاد السوفيتي طائرة ركاب كورية جنوبية مما أسفر عن مقتل 269 شخصا،ووصف ذلك بأنه "استفزاز أميركي".(ألوان نيوز)
شارك على جوجل بلس