حماس تعيد اختطاف شاليط.. سينمائيا


غزة - اعلنت وزارة الثقافة في حكومة حماس في غزة الاحد انها تستعد لانتاج فيلم سينمائي حول عملية خطف الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط في 2006 وذلك بهدف التاكيد على ان المقاومة هي "الخيار الامثل".


وقالت الوزارة في بيان انها تستعد لانتاج شريط سينمائي "حول عملية الوهم التي وقعت في يونيو/حزيران 2006 وتمكنت خلالها المقاومة الفلسطينية من أسر الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط ومبادلته بأكثر من 1500 أسير فلسطيني من سجون الاحتلال الإسرائيلي".

واضاف البيان "أن الفيلم السينمائي يأتي إنطلاقاً من حرص الوزارة على المشاركة في النشاط الثقافي المجتمعي ونشر وغرس ثقافة المقاومة وروح التضحية وذلك لتوطيد الهوية الوطنية الفلسطينية في بعدها الثقافي"، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

وقالت انها "تسعى من خلال إنتاج الفيلم إلى التعريف بقضية الاسرى الفلسطينيين والتأكيد على أن بندقية المقاومة هي الخيار الامثل والامل الوحيد لتحرير التراب الفلسطيني وإطلاق سراح أكثر من 8 ألاف أسير فلسطيني يقبعون خلف قضبان الإحتلال الإسرائيلي".

وكانت فصائل في المقاومة الفلسطينية اسرت الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط في حزيران/يونيو 2006 جنوب قطاع غزة.


وفي 18 أكتوبر/تشرين اول 2011 تم إطلاق سراح جلعاد شاليط وتم تسليمه من حماس إلى السلطات المصرية مقابل 1027 أسير وأسيرة من الفلسطينيين، منهم 477 جرى تسليمهم في 18 أكتوبر والبقية بعد شهرين.(ألوان نيوز)
شارك على جوجل بلس