شيخ سعودي: قيادة السيارة تؤثر على خصوبة المرأة!


الرياض - اثارت تصريحات رجل دين سعودي حول معارضته قيادة المراة للسيارة لانها "تؤذي المبيض" موجة من التغريدات والتهكمات الساخرة على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي.


وقد اعلن الشيخ صالح بن سعد اللحيدان، عضو هيئة العلماء والرئيس السابق لمجلس القضاء الاعلى، ان "علم الطب الوظيفي الفسيولوجي قد درس هذه الناحية التي تؤثر تلقائيا على المبايض، وتدفع الحوض الى اعلى لذلك نجد غالب اللاتي يقدن السيارات بشكل مستمر يأتي اطفالهن مصابين بنوع من الخلل الاكلينيكي المتفاوت".

وانتشرت سريعا الأسبوع الماضي حملة على الانترنت تدعو النساء لتحدي الحظر وقيادة سياراتهن احتجاجا في 26 اكتوبر تشرين الأول ولقيت الحملة دعما من ناشطات معروفات. وحجب موقع الحملة داخل المملكة الأحد، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وبوصفه عضوا في هيئة كبار العلماء التي تضم 21 شخصا يحق للشيخ اللحيدان اصدار فتاوي وتقديم النصح للحكومة ويتبعه عدد كبير من المريدين من المحافظين. وشغل اللحيدان منصب رئيس مجلس القضاء الأعلى حتى عام 2009.

وكانت تعليقاته في السابق مادة لحوارات داخل المجتمع السعودي وهو يعارض بشدة الاصلاحات المبدئية الرامية لمنح النساء مزيدا من الحريات التي اعلنها العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز.

وفي مقابلة نشرتها صحيفة سبق الالكترونية قال ان النساء اللائي يرغبن في الغاء حظر قيادة المرأة للسيارة ينبغي أن "يقدمن العقل على القلب".

ورغم أن الهيئة لا تضع السياسات في السعودية إلا انها قد تعرقل خطوات الحكومة.

ولم يتضح إذا كان بقية اعضاء الهيئة يشاركون اللحيدان تأييده للحظر غير ان موقفه يعكس معارضة بعض المحافظين لقيادة النساء السيارات.

وقال اللحيدان "إذا قادت (المرأة) السيارة لغير الضرورة... قد يؤثر ذلك عكسيا على الناحية الفسيولوجية فإن علم الطب الوظيفي الفسيولوجي قد درس هذه الناحية بأنه يؤثر تلقائيا على المبايض ويؤثر على دفع الحوض لأعلى".

وتابع "لذلك نجد غالب اللاتي يقدن السيارات بشكل مستمر يأتي اطفالهن مصابين بنوع من الخلل الإكلينيكي المتفاوت لدرجات عدة".

ولا تتضمن السيرة الذاتية للشيخ اللحيدان المنشورة على موقعه الالكتروني معلومات عن خلفية طبية ولم يستند لاي دراسات لتأكيد مزاعمه.

يذكر ان ناشطات سعوديات اطلقن حملة تدعو النساء الى قيادة السيارة في 26 تشرين الاول/اكتوبر المقبل، في ظل عدم "وجود نص فقهي يمنع ذلك".

وقد بلغ عدد المؤيدين لها حوالي 12 الفا خلال اسبوع واحد قبل ان يتم غلق الموقع على الانترنت صباح اليوم الاحد، وفقا لاحدى الناشطات.

وعلق مغردون كثر بتهكم على اللحيدان غالبيتهم بالانكليزية.

وكتبت تعليقات تجمع على ان "ان الدعاة اغبياء، فلقد غزا الناس الفضاء وانتم ما تزالون تمنعون المراة من قيادة السيارة". ونددت تغريدات من اقتران الغباء بالعقيدة في معبد تقاليد القرون الوسطى.

"في اوقات كهذه، اتفهم لماذا يقدم الناس على الانتحار"، في حين تساءلت اخرى عما اذا كان "ركوب المراة الجمل لا يؤذي المبيض ايضا".

واعتبر اللحيدان في تصريحاته ان 33 بالمئة من النساء اللواتي يقدن السيارات في دول عربية يتعرضن لحوادث مقارنة بـ9 بالمئة من الرجال فقط.

وقال ان "ادلة الكتاب والسنة والاعتبارات والقواعد تدل على المنع بشكل مطلق لاعتبارات خلقية وادبية".


والسعودية هي البلد الوحيد في العالم الذي يمنع النساء من قيادة السيارات.(ألوان نيوز)
شارك على جوجل بلس