جندي أميركي يحتضن امرأة منقبة ويثير "عاصفة تويترية"


واشنطن - أثار إعلان يظهر فيه جندي أميركي يحتضن امرأة منقبة جدلا كبيرا بين مستخدمي تويتر.


وأطلقت شركة "سنور ستوب" للأدوية حملة إعلانية تهدف للتخلص من الشخير ضمن باستخدام لوحات إعلانية طرقية وهاشتاغ بعنوان "betogether" على موقع تويتر.

وقال متحدث باسم الشركة لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية إن الحملة تهدف لإحداث "صدمة" لدى المشاهد عبر تقديم صورة غير نمطية للإعلان بهدف لفت نظر المشاهد.

لكن هذه الطريقة من الإعلان لم ترق لدى بعض المستخدمين العرب، حيث ندد بعضهم بالإساءة لـ"المرأة المسلمة"، فيما اعتبر مستخدمون آخرون الإعلان بمثابة "دعوة من أجل التسامح".

وكتب سليمان الضحيان "وصلت الآلة الدعائية الضخمة للرأسمالية إلى المرأة المنقبة بعد عقود من امتهان المرأة العارية في الإعلان، واعتبر أن استغلال صورة منقبة وجندي أميركي  للفت الانتباه حول قضية معينة "يدل على أن الرأسمالية لا يهمها شيء قدر الربح".

وأضافت إيمان الخميس "اعتقد (ان الاعلان) للفت الانتباه لا اكثر، كما هو حال اعلان ماكدونالدز  بكتابة نحوية خاطئة لمجرد شد الانتباه له".

وعبرت رشا وناتاشا عن إعجابها بالإعلان، فيما رأت أوليفيا أن الإعلان بمثابة "بيان سياسي أو نداء من أجل التسامح"، في حين اكتفت ستيفاني بالقول "الحب هو الحب، بغض النظر عن عرقك أو ثقافتك أو مكانك في الحياة".


ونفت الشركة الاتهامات السابقة، مشيرة إلى أن الإعلان يشكل دخلا لتقديم شهادات من زيجات غير تقليدية (بما فيها الزيجات من نفس الجنس) وتجاربهم مع أدوية لمكافحة الشخير ساهمت في تغيير حياتهم نحو الأفضل، مشيرة إلى أنها ستوسع حملتها لتشمل معظم الولايات الأميركية.(ألوان نيوز)
شارك على جوجل بلس