هل بدأت "معركة" الإخوان ضد الجامعات المصرية؟


القاهرة - اشعل طلاب اسلاميون مناصرون لجماعة الاخوان المسلمين النيران السبت في مبنى كلية التجارة بجامعة الازهر في القاهرة غداة مواجهات بين متظاهرين اسلاميين والامن خلفت خمسة قتلى، حسبما افادت مصادر امنية.


وقالت المصادر الامنية ان طلابا مناصرين لجماعة الاخوان المسلمين والرئيس الاسلامي المعزول محمد مرسي اقتحموا مبنى كلية التجارة وعطلوا سير الامتحانات ثم اشعلوا النيران فيها.

واضافت المصادر ان النيران اتت على طابقين من المبني وان قوات الحماية المدنية تدخلت لاطفاء النيران.

وتصاعدت السنة اللهب من المبنى الذي تفحمت واجهته، حسبما ظهر في لقطات بثها التلفزيون المصري المملوك للدولة.

وعلى الاثر، دخلت مدرعات للشرطة وقوات الامن الى حرم الجامعة للسيطرة على الاوضاع، واطلقت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الاسلاميين، بحسب المصادر الامنية. ولم تسجل تلك الاحداث حالات وفاة او اصابات حتى اللحظة، حسبما افاد المستشار الاعلامي لوزارة الصحة المصرية احمد كامل وكالة الصحافة الفرنسية.

وبدأت السبت امتحانات الفصل الدراسي الاول في جامعة الازهر، فيما تصاعد عنف الطلاب الاسلاميين الذين حاولوا عرقلتها.

وتشهد جامعة الازهر باستمرار مواجهات بين الامن والطلاب الاسلاميين الذين يحتجون على ادارة مؤسسة الازهر التي شاركت في ترتيبات عزل الجيش للرئيس الاسلامي مرسي في الثالث من تموز/يوليو الفائت.

وعلى جدران مباني جامعة الازهر تنتشر كتابات تحمل شتائم واهانات بحق الشيخ احمد الطيب شيخ الازهر.

والجمعة، اطلقت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع بشكل مستمر على طلاب اسلاميين رشقوا عناصر الامن بالحجارة من داخل سكن طلاب جامعة الازهر في حي مدينة نصر شرق القاهرة الذي انبعث منه دخان اسود كثيف.


واعلنت وزارة الداخلية الخميس مقتل شخص في اشتباكات بين الاهالي والطلاب في منطقة سكن الطلاب، تبعه تدخل الامن باطلاق الغاز المسيل للدموع.(ألوان نيوز)
شارك على جوجل بلس